التخطي إلى المحتوى

الدولار ما زال يشهد ارتفاع كبير منذ الأسبوع الماضي، إلى أن تجاوز حاجز العشرون جنيه، وذلك في بعض البنوك المصرية الرسمية، في يوم الأربعاء من الأسبوع الماضي، ولكن نتيجة التعاملات اليوم فقد هبط نسبيًا من يوم أمس، واليوم، وأصبح ب تسعى عشر جنيه في كثير من البنوك والتعامل به في حركات البيع والشراء بها.

والغريب في الأمر أن الكثير من الناس لا يعلمون لماذا يصل سعر هذا الدولار إلى هذا الحد في البنوك، كما أكد الإعلامي أحمد موسى على أن الدولار سوف يصل في خلال نهاية هذا العام إلى ثلاثون جنيه، إلا أنه يوجد خبير اقتصادي لإحدى البنوك، يتوقع أنه سوف يتم هبوط سعر الدولار الأمريكي في مقابل 11 جنيه فقط، وذلك من رأي الخبير “حمدي الجمل”.

حيث أكد “حمدي الجمل” الخبير الاقتصادي أثناء اللقاء معه على إحدى القنوات على الفضائيات، على أن سعر الدولار سوف يصل إلى 11 جنيه أو 13 جنيه وذلك في الفترة القادمة وبعد مرور ستة أشهر من الآن، وأكد على أن هذا سيحدث عندما يتم معاقبة البنوك الصغيرة التي تستغل الوضع وتعمل على تهريب العملة إلى الخارج، وأكد على كلامه بخطاب السيسي الذي ذكر فيه أن الدولار لن يظل على هذا السعر العالي كثيرًا.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *