التخطي إلى المحتوى

قام محافظ البنك المركزي اليوم “طارق عامر” بإجراء تصريح صحفي تم معه عبر برنامج عين على البرلمان، المقدم على شاشة قناة “الحياة 2” حيث تم التأكيد منه على مجموعة من النقاط التي تم حدوثها بعد أن صدر القرار الخاص بتعويم الجنيه المصري في مقابل الدولار الأمريكي.

النقاط التي أوضحها محافظ البنك المركزي بعد قرار تعويم الجنيه:

1- تم القضاء بصورة نهائية على السوق السوداء.

2- تم رجوع الثقة إلى التعامل مع البنوك مرة أخرى.

3- تم حصول البنوك على دخل من الدولارات يصل إلى ستة ونصف مليار، أي أنه يعد من الأضعاف التي كانت تدخل البنوك قبل قرار التعويم.

4- أصبح من يدير سوق المال المؤسسات العليا التي تديره.

5- إذا وجدت بعض الأخطاء في المؤسسات، يتم إصلاحها بصورة فورية.

6- المشيرات الدراسية الاقتصادية تشير إلى أن القيمة الخاصة بالجنيه هي أعلى كثيرًا من الوضع الذي هو عليه الآن، وتوجد دراسات تتوقع بأنه سوف يتم هبوط الدولار في الفترة القادمة.

7- يعد الاحتياط من النقد في أقوى مستوياته في الفترة الحالية، وذلك منذ عام 2011، وهذا يعتبر من أهم الانجازات التي أدتها البنك المركزي، ومجهودات الحكومة المصرية.

8- تم التنفيذ على كل عمليات الاستيراد، واكتمالها بصورة نهائية، وقد تم في خلال شهر ونصف عمليات الاستيراد بقيمة سبعة مليار دولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *