التخطي إلى المحتوى

أصدرت الإعلامية ريهام سعيد تقرير حول أحوال البطالة في مصر، وأكدت في هذا التقرير على بعد أن التقت ببعض من المصريين مؤكدين على عدم توافر فرص للعمل، وأن الغلاء الفاحش أصبح في كل شيء، كما أكدوا على أن سعر كوب من الشاي أصبح يبلغ قيمة ثلاثة جنيهات، وأكد آخرون على أن الفرص للعمل متوافرة، ولكن الشباب هو من يرغب في وظائف حكومية فقط، أو وظائف بمرتبات ذات أجر عال.

ولذا فقد أشارت الإعلامية ريهام سعيد إلى فئة الشباب في مصر، على أنه يجب أن يعمل الشباب في أي مكان، وأي عمل، موجهة رسالة إليهم بالعمل في أي مكان، مؤكدة على أن جميع الشباب يرغبون في أن يكونوا موظفون حاصلين على مرتبات، كما أكدت من خلال برنامجها الذي يعرض على شاشات قناة النهار “صبايا الخير” على أنها تشعر بإحساس الناس، وليس لأنها إعلامية لا تشعر بذلك.

كما روت الإعلامية ريهام سعيد قصة كفاحها من بداية الثانوية العامة إلى عملها كإعلامية، حيث أشارت إلى أنها قد أنهت الثانوية العامة، وبعدها قدت في الجامعة الأمريكية، وكانت في بادئ الأمر تعمل في إحدى المطاعم الصغيرة، وهو عمل خدمة الزبائن وطلباتهم، وأكدت على أنها قد أدت الكثير من العمل في أكثر من مجال بسيط وهي بسن صغيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.