التخطي إلى المحتوى

أعلنت كثير من المواقع الإخبارية عن وقوف مشروع “المليون ونصف فدان” مشيره إلى اتجاهه إلى الفشل، وذلك مثلما حدث مع المشروعات الأخرى، التي قضت على الاقتصاد المصري دون حدوث فائدة، وقامت صحيفة “الأهرام الزراعي الحكومية” بالكشف عن تفاصيل هذا الأمر؛ حيث نشرت تسجيل صوتي يختص بهذا المشروع، من خلال ورشة العمل التي تمت وأوحت الكثير من الأسرار حول فشل المشروع.

وفي ذات الوقت أكد الدكتور “عادل البلتاجي” وزير الزراعة على أن الوزارة قد تفاجأت بالخطاب الرسمي من وزارة الري، والتي تطلب به خفض المساحة التي تستصلحها الحكومة من أجل هذا المشروع؛ نتيجة نقص الموارد المائية التي تغطي كل تلم المساحة، والتي قد أعلنت عنها الرئيس عبد الفتاح السيسي في أكثر من لقاء.

وقد أكد وزير الري الدكتور “سامح صقر” على صحة الخطاب الذي وجه من قبل وزارة الري، مشيرًا إلى أنه يوجد نقص في الموارد والمقننات المائية، والتي لا يمكن أن توفير منها إلا 26% للزراعة، وأشار إلى أن الوزارة قد وافقت على هذا المشروع، وأنها على أتم الاستعداد لاستكماله، ولكن ذلك من خلال التأكيد على أن النباتات التي سيتم زرعها من النوع الصحراوي، وأن الوضع أصبح لا يصلح بعد أن تم معرفة أن أنواع المحاصيل المطلوب زراعتها هي من القمح والذرة وغيره، وأن تلك الأنواع تحتاج إلى توفير المياه بصورة كبيرة، وهذا يختلف مع الجدوى المقدمة بالأساس والتي كانت تؤكد على أنها نباتات صحراوية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *