التخطي إلى المحتوى

أعلنت اليوم الشرطة السعودية عن تحديد هوية مختطفي الشيخ محمد الجيراني قاضي بلدة تاروت، وكانت الشرطة السعودية قد تلقت بلاغا يوم الثلاثاء الموافق 15/3/1438هـ يفيد باختفاء الشيخ محمد الجيراني من أمام منزله ببلدة تاروت، وفي تصريحات أدلى بها المتحدث الرسمي لوزارة الداخلية أفاد بان التحقيقات في حادث اختفاء الشيخ قد توصلت إلى ثلاثة متهمين قد شاركوا في عملية اختطاف الشيخ.

أسماء المتهمين الموقوفين وأسماء المطلوبين للقبض عليهم

وقد صرح المتحدث الأمني باسم وزارة الداخلية عن أسماء الموقوفين وهم ثلاثة أشخاص كانوا قد كلفوا بمراقبة الشيخ محمد الجيراني قبيل اختطافه وهم:

  • المتهم/ مازن علي أحمد القبعة.
  • المتهم/ مصطفى أحمد سلمان آل سهوان.
  • المتهم/ عبد الله علي أحمد آل درويش.

وذكر أيضا أسماء المطلوبين للقبض عليهم، وطالبهم بضرورة تسليم الشيخ فورا محذرا لهم من المساس به وهم :

  • المتهم/ محمد سين علي العمار.
  • المتهم/ ميثم علي محمد القديحي.
  • المتهم/ علي بلال سعود الحمد.

محمد الجيرانيمحمد الجيرانيمحمد الجيرانيمحمد الجيرانيمحمد الجيرانيمحمد الجيراني

من هو الشيخ محمد الجيراني ولماذا اختطف

ويعمل الشيخ محمد الجيراني قاضيا لإدارة الأوقاف والمواريث ببلدة تاروت بالمنطقة الشرقية من المملكة العربية السعودية، وقد اختطف الشيخ على خلفية تصريحات التي تؤيد العائلة المالكة بالسعودية وضد الخروج للشيعة على الحاكم، وكان الشيخ قد اتهم من يدعون إلى الاحتجاجات بالقطيف بأنهم “شرذمة لا يمثلون مجتمع القطيف”، وقال أيضا “شبابهم مغرر بهم”، وكثيرا ما تشهد المنطقة الشرقية التي يسكنها أغلب الشيعة بالمملكة العربية السعودية الإحتجاجات ضد العائلة المالكة.

وكان الشيخ محمد الجيراني قد انتقد خلال لقاء سابق له على قناة إم بي سي في برنامج “المختصر” تعامل المواطنين لأموال الزكاة، حيث قد قال أنهم يرسلونها إلى إيران ولبنان والعراق عوضا عن توزيعها في المدينة التي يعيشون بها، وصرح بأنه أشخاص معدودون وأنه قد حاول إقناعهم بأن بلادهم أحوج من غيرها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.