التخطي إلى المحتوى

قامت المحكمة الاقتصادية اليوم بصدور قرار محكمي بشأن القضية المرفوعة على شركة “أورانج” والتي عرفت في كافة وسائل الأعلام بتخابرها مع دولة إسرائيل، والتي قد رفعتها ضدها شركة “المصرية للاتصالات”، وقد قضت المحكمة بإلزام شركة أورانج بدفع مبلغ تعويضي لشركة “المصرية للاتصالات” والمبلغ المقرر دفعه هو بقيمة تسعة وأربعون مليون جنيه.

وقد أجرت المحكمة هذا التعويض لصالح شركة “المصرية للاتصالات” نتيجة الخسائر التي لحقت باشركة “المصرية للاتصالات” نتيجة قيام شركة “أورانج” بإنشاء محطة خاصة بها في شمال سيناء، والتي أتاحت للشركة تمرير الكثير من المكالمات مع دولة إسرائيل بطرق غير شرعية، وقد أجريت أكثر من ستة آلاف مكالمة إلى دولة إسرائيل، وكانت الشركة تعمل على إجراء تلك المكالمات على بعد 2 كيلومتر من الحدودق الشرقية، باستخدام طريقة تحويل الرصيد المدفوع مسبقًا، وذلك بمنطقة “العوجة” والمتواجدة في منطقة شمال سيناء، وذلك من غير الحصول على موافقة من الجهة المالكة للبرج المعدني.

ومن الجدير بالذكر أن شركة “أورانج” قد قامت بتركيب أعداد كبيرة من الأجهزة الهوائية في منطقة “العوجة” بشمال سيناء، والتي تفوق الحد المسموح به، من دون مراعاة المعايير الصحية، والاشتراطات البيئية، ودون الحصول على تراخيص لبدء تركيب الأجهزة من قبل الجهات المختصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.