التخطي إلى المحتوى

بعد ثلاثة أيام من بدء سريان الهدنة بين النظام السوري والمعارضة، سجّلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان، 77 خرقا كلها ارتكبت من قبل النظام السوري، منها 26 خرقا اليوم الاثنين، وأضافت الشبكة أن النظام ارتكب منها 72 خرقا، وخمس خروقات من قبل موسكو الحليف الأبرز للنظام السوري، من خلال عمليات حربية استهدفت مناطق في حماة وحلب، وهي المرة الأولى لموسكو التي تخرق فيها اتفاقية الهدنة بالأمس، وقد أسفر عن مجموع هذه الخروقات مقتل طفلان ومسلح من المعارضة، هذا ويرى مراقبون أن الهدنة في سوريا سوف تنهار في أي وقت فيما إذا استمر النظام السوري في خروقاته، ويرون أن على موسكو باعتبارها الضامن لحليفها، أن تضغط على النظام السوري لاحترام والالتزام ببنود الاتفاقية لتكون مدخلا للحل السياسي في سوريا.

وكان مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة قد اتخذ قرارا بالإجماع، لدعم الهدنة التي جرت برعاية روسية تركية، تمهيدا للدخول في مفاوضات مباشرة بين النظام السوري والمعارضة، المزمع عقدها في جنيف في فبراير القادم، للتوصل إلى حل سياسي للنزاع الدائر في سوريا، وإعادة الأمن والاستقرار، وعودة المهجرين إلى بلدهم.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.