موقع خبر اليوم

توصية بعدم تناول هذه الأطعمة أثناء الإصابة بنزلة برد لهذه الأسباب

في هذا الوقت من الشهر في فصل الشتاء، مع تدني درجات الحرارة  يرتفع السيلان من الأنف،  وهناك الكثير من العلاجات المنزلية التي تساعد على مكافحة البرد، وبالمقابل هناك عدد من الاغذية التي تجعل حالتك أسوأ أيضا، وتعتبر ضارة عند استهلاك هذه المواد الغذائية أثناء التعامل مع نزلة البرد لأنه يؤثر على الجهاز المناعي ويؤدي إلى مشاكل أخرى.

وهنا نستعرض الأغذية المختلفة والتي يجب الابتعاد عنها وتجنبها أثناء التعامل مع البرد :

  1. المشروبات العصير: عندما تعاني من الأنف الباردة والسيلان، يجب أن لا تشرب مثل أي وقت مضى مشروبات عصير، مثل البرتقال، الأناناس أو تلك العصائر الأخرى، وهي باردة، فشرب العصير يكبح الجسم من تعافيه من البرد والحمى أو سيلان الأنف، لأنه يتم تحميل العصير بالسكر، وهذا يعمل على الحد من قدرة خلايا الدم البيضاء لمحاربة المرض، على الرغم من أن العصير يحتوي على كمية عالية من فيتامين C، ولكن ارتفاع مستوى السكر في العصير يقوم على ابطاله  داخل الجسم.
  2. الأطعمة المعالجة: إذا كنت تعتقد بأن استهلاك الأطعمة المصنعة والأطعمة المقلية يمكن أن تساعد على التعافي من البرد والسعال فأنت على خطأ، الوجبات السريعة والأغذية المصنعة لا تحتوي على أي قيمة غذائية في ذلك، وإنما يقلل من قدرة الجسم والجهاز المناعي لمحاربة المرض الفيروسي.
  3. الأطعمة المقلية: الابتعاد عن الأطعمة المقلية قدر ما تستطيع لأنها يمكن أن تجعلك أكثر مرضا، وما دمت  مريضا، يجب عليك البقاء بعيدا عن الاغذية ذات الدهون الزائدة لأنها قد تقلل من مناعة الجسم،  نظرا للكمية العالية من الدهون في الوجبات السريعة والمقلية، فأنه قد يؤدي إلى التهاب في أنحاء الجسم بسبب كثافة السعرات الحرارية من الأطعمة المقلية، مما قد تفعل الكثير من الضرر للجسم.
  4. الكحول: الكحول هو أسوأ نوع من المشروبات التي يمكنك القيام بها لمكافحة البرد،  فشرب الكحول خلال فترة البرد هو أسوأ فكرة، لأنها يمكن أن تؤثر سلبا على الجسم، حيث  يسبب الجفاف،  وأيضا يؤدي إلى خفض قوة مناعة الجسم،  في التعامل مع البرد.
  5. الاطعمة الحارة والحمضية: بينما تقوم بمعالجة البرد، تكون المعدة مضطربة في أثناء ذلك، وبالتالي عليك أن تكون حذرا جدا مع الطعام الذي تتناوله، الطعام الحار يمكن تنبه أنوفكم والسماح للبرد في التدفق من الأنف ولكن العيب يكمن في تأثير الطعام الحار على معدتك، فقد تصبح الأغشية المخاطية حساسة وبطانات أو جدران المعدة يمكن أن تتفاعل سلبا على كل الأطعمة الحامضية والتوابل. وبالتالي فإنه هو دائما فكرة جيدة للحفاظ على المواد الغذائية الحمضية والطعام الحار بعيدا عن قائمتك، وحتى عندما تتعامل مع البرد، تجنب استهلاك هذه المنتجات الغذائية.