التخطي إلى المحتوى

رضوى جلال، صاحبة مجموعة محال “مليكة” والتي تختص بالملابس النسائية، قضت محكمة جنايات القاهرة الاقتصادية في دائرتها الأولى بالسجن 10 سنوات عليها، وذلك غياباً بعد هروبها خارج البلاد، إثر قيامها بالنصب والاحتيال على عدد من المواطنين.

قد يهمك أيضاً:

قضية رضوى جلال

كما وحكمت محكمة جنايات القاهرة برئاسة المستشار عمرو صبري، وأدهم فريد، وسامح سعيد على رضوى جلال بدفع غرامة تقدر بخمسمائة ألف جنيه، والقيام بدفع الأموال التي تم النصب فيها على من ورد أسماءهم في القضية، وذلك بمبلغ يقدر بنحو “اثنان مليون وثلاثة وثمانون ألف جنيه مصري” كحق لهم.

وقد جاء ذلك الحكم على إثر استيلائها على مبالغ مالية تقدر بنحو 2 مليون جنيه بدعوى تشغيلها واستثمارها في مجموعة المحال الخاصة بها لجلب أرباح أكبر وإفادة المودعين، وذلك عبر صفحتها على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وبعدها لم يستطيع أحد معرفة مكانها وتم اكتشاف هروبها بكل تلك الأموال خارج البلاد.

وكانت رضوى جلال تتخذ من قضية زوجها المرحوم الداعية الإسلامي “أحمد الجبلي” القوة للتأثير على الناس، ودائماً ما كانت تشير إلى الحب الذي جمع بينهما، وأصبحت صفحتها بعد وفاة زوجها من أكثر الصفحات متابعة على موقع التواصل الاجتماعي فيس بوك، وأصبحت من أشهر موديلات الملابس النسائية في مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.