التخطي إلى المحتوى

أعلنت الإعلامية “لميس الحديدي” عن مدى استيائها نتيجة توقف برنامج الإعلامي “إبراهيم عيسى”، وأكدت على أن البيان الأخير للإعلامي “إبراهيم عيسى” ليس به ما يدعو إلى توقف البرنامج، وأكدت على ضرورة أن يكون في احترام للرأي الآخر، كما أوضحت على أنها ستجد عملًا آخر كالحياكة أو أعمال المنزل في حالة توقف برنامج الإعلامي “إبراهيم عيسى”.

وأشارت الإعلامية “لميس الحديدي” في برنامجها “هنا العاصمة” الذي يذاع على قناة “سي بي سي” الفضائية، أن الإعلامي “إبراهيم عيسى” هو إعلامي له كل الاحترام، وأن الشيء الذي يحدث معه هو شيء مزعج، مؤكدة على أن عدم تكلمهم يطيح برؤوسهم، وكذلك في حالة السكوت، كما أكدت على أنها هي والإعلامي “إبراهيم عيسى” أول من أجروا حوار مع الرئيس عبد الفتاح السيسي، مشيرة إلى أن الإعلامي “إبراهيم عيسى” يعد من أقطاب ثورة 30 يونيو، وأنه من محبي النظام الحالي ومقرب له، وإن اختلف معه قليلًا، مؤكدة على ضرورة استماع بعضنا البعض حتى تكون النهاية جيدة.

وأضافت “لميس الحديدي” على أنه لا يجدي نفعًا إذا تحدث الجميع بإحساس واحد، وطريقة واحدة، وإلا ليس هناك دور للإعلام، مؤكدة على أنه إذا كانت هي تلك الرؤية التي يجب عليها الإعلام جميعًا فمن الأفضل ألا يكمل الإعلام مشوراه، وترك المسلسلات لتسلية الناس.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *