التخطي إلى المحتوى

أعدت شعبة الذهب في الغرفة التجارية بالقاهرة، تقرير عن نسبة مبيعات الذهب خلال عام 2016، وتلاحظ انخفاض واضح وملحوظ في نسبة مبيعات الذهب خلال عام 2016، مقارنة بالعام الماضي، حيث تراوحت نسبة الانخفاض ما بين 70 إلى75%، وذلك مقارنة بمبيعات المعدن الأصفر خلال عام 2015، مما يزيد مخاوف محال الصاغة والعاملين بها ومصانع وورش الصاغة، وذلك لارتفاع أسعار الذهب وعدم استقراره حتى الآن حيث وصل عيار 21 مبلغ  630جنيهاً.

الأسباب وراء تراجع مبيعات الذهب عام 2016

أكد إيهاب واصف، عضو مجلس إدارة شعبة المعادن، أن السبب وراء انخفاض نسبة مبيعات الذهب عام 2016 يرجع إلى

  • التغير السريع والمفاجئ في أسعار الذهب خلال العام.
  • الغلاء الواضح في كل الأسعار أدى لحالة ركود في بيع الذهب
  • ارتفاع سعر الدولار في البنوك والسوق السوداء الذي أدى لرفع أسعار الذهب
  • قيام بعض محلات الصاغة بالاتجار في الدولار والمعاملات البنكية.

وأكد أيضاً بأن حالة الركود في المبيعات وتراجع المبيعات، أدى إلى انخفاض عدد العمالة في مجال الذهب في المصانع والمحال إلى ما بين 60و 65%.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *