التخطي إلى المحتوى

قال الدكتور حاتم عودة، رئيس المعهد القومي للبحوث الفلكية، والتابع لوزارة البحث العلمي، بحدوث زلزال بمصر صباح اليوم 5 من يناير 2017، وفي تمام الساعة الثامنة وخمسة دقائق، في منطقة شمال شرق العاشر من رمضان، وقد شعر به سكان المنطقة، وكذلك سكان منطقة القاهرة الكبرى، وكانت قوته 3.6 ريختر، وذكر أن هذا الزلزال لم يحدث منه أية خسائر، وأن إحداثاته هي 30.26 شمالا، و31.9 شرقًا.

سابقة مصر مع زلزال 1992

وجدير بالذكر أن مصر قد تعرضت لزال قوي عام 1992، في يوم 12 من أكتوبر، وفي تمام الساعة الثالثة و9 دقائق عصرًا بتوقيت القاهرة، وكانت قوته 5.8 ريختر، والذي استمر لمدة نصف دقيقة، وقد كان مدمرًا لبعض المنازل، وتصدع لبضعها، وتسبب في وفاة حوالي 545 شخص، وإصابة نحو 6512، وتشريد الآلاف من الأسر، وقد تبعه عدة توابع استمرت لأيام تالية.

تشهد مصر سنويًا آلاف الزلازل

وأكد عودة في تصريحات سابقة أن مصر تشهد سنويًا عدد زلازل ما بين 1800-3500 زلزال بجميع المحافظات، وكثير منها غير محسوس لأن قوته اقل من 3 ريختر، وأنه لدى المركز أكثر من 70 محطة لرصد وقياس الزلازل، والإفادة بالزلزال ومركزه وقوته، مؤكدًا أن بمصر مناطق نشطة تحدث بها الزلازل مثل منطقة وادي حجول ودهشور.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.