التخطي إلى المحتوى

شهدت مصر فقدان لاعب مصري في ريعان شبابه، بحادث مؤسف ومفاجئ حيث تعرض “محمود يسري لاعب المنتخب المصري، لرياضة الكونغ فو إلى حادث سيارة مؤلم، وهذا الحادث المؤلم على الطريق الدولي بمدينة  الإسكندرية، وتلك الحادثة أدت إلى وفاته على الفور، قبل أن يتم نقله إلى المستشفى، الأمر الذي جعل أهله وزملائه في حالة شديدة من الحزن والذهول من الطريقة المفاجئة التي توفى بها اللاعب.

وقد أكد أيضًا رئيس اتحاد رياضة الكونغ فو الأستاذ “شريف مصطفى” على تفاصيل الوفاة وهي أن وفاة اللاعب المصري “محمود يسري” تمت نتيجة اصتدامه بسيارة للنقل على الطريق الدولي في مدينة الإسكندرية، والتي أودت بحياته على الفور، وبعدها تم نقل الجثمان إلى المستشفى، لاتخاذ الإجراءات اللازمة لعملية الدفن.

وقد أكد “شريف مصطفى على وجود مدرب المنتخب لرياضة الكونغ فو، أثناء لقاءه مع المتحدث الإعلامي من اتحاد لعبة الكونغ فو، أنه يتم الآن متابعة لإجراءات اللازمة لخروج  ونقل الجثمان للاعب المصري “محمود يسري” من المستشفى، وقد تم دفنه اليوم وسط حضور الكثير من الأهل والأصدقاء محبي اللاعب.

ومن الجدير بالذكر أن اللجنة الأوليمية قد نعت وفاة اللاعب، وأعلنت عن حزنها الشديد لفقدانها نجم من نجوم الكونغ فو، وتسأل الله أن يرحمه ، وتقدم خالص التعزيه لأسرة الفقيد، وتدعو الله أن يلهمهم الصبر والسلوان.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *