التخطي إلى المحتوى

أكد الإعلامي “عمرو أديب” بعقد مقارنة بين المشاريع الإسكانية الجديدة التي تعمل الدولة على إقامتها في تلك الفترة، وبين السنة التي قد حكم فيها الإخوان بقيادة الرئيس السابق “محمد مرسي”، مقارنة مع الرئيس الحالي “عبد الفتاح السيسي” مستشهدًا ببعض من الصورة الملتقطة للمشاريع.

وقد أشار الإعلامي “عمر أديب” من خلال برنامجه “كل يوم” على أن كان يرغب في أن تستمر الفترة الرئاسية للإخوان، وأن تكمل مدتهم لمدة الأربع سنوات، مشيرًا إلى أسفة عدم حدوث هذا الأمر، وأنه كان يرغب في إعطائهم الفرصة كاملة للحكم، وأكد على أن هناك في البلد من يقدر على عودة حكم الإخوان مرة أخرى.

وأضاف الإعلامي “عمرو أديب” على أن الإخوان لديهم ميزات كثيرة تختلف عن الجميع، وأكد على أنه قد أجرى حوارًا مع كثير منهم من قبل، ومنهم المرشد الذي كان في عهد الرئيس السابق “محمد حسني مبارك”، مشيرًا إلى أن حكم الإخوان سيعود مرة أخرى من جديد، وعلى حد قوله سوف يعيش الشعب مرة أخرى حياة هنيئة، ولمدة أربع سنوات، مشيرًا أنه كان يرغب في إعطاء الرئيس السابق “محمد مرسي” فرصته كاملة، موقنًا بأن فترة ال 4 سنوات في عهده سيشدها أعمال رائعة، ومؤكدًا على أن البلد يوميًا يتم تقسيمها، والبيزنس أيضًا يتم تقسيمه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *