التخطي إلى المحتوى

أعلنت الهئية الرقابية الإدارية عن كشفها لقضية فساد أخرى، وذلك من خلال المجهودات المتواصلة المتلاحقة في مواجهة الفساد في مصر، حيث تم الكشف عن قضية الفساد في محافظة البحيرة، بالكشف عن أحد الأشخاص والذي يدعى “عاطف.م” باستيلائه على قطعة أرض تبلغ مساحتها 18 فدان، وذلك في قرية زهرة في محافظة كفرالدوار، والتي تقدر تلك الأرض قيمة 113 مليون جنيه.

وقد أجريت التحريات من قبل الرقابة الإدارية لفرع البحيرة، وتمكنت من أن هذا الشخص قد قام بتسهيل تسليم تلك المساحة، وحاول أن يرفعها من سجل ملاك الدولة، إلى تسجيلها بقطعة أرض خاصة به، وتوثيقها في الشهر العقاري، كما أضافت التحريات أنه قد تم الكشف عن رئيس أملاك الدولة السابق، بأنه قد سمح لشخص آخر أن يسدد مبلغ مائة وخمسة جنيه، في مقابل سبعة آلاف متر من الأراضي، المالكة إلى الدولة، وقد تم تقرير سعر تلك القطعة بمبلغ مائة وخمسون للمتر الواحد، على الرغم من سعر المتر الحقيقي لتلك الأرض هو ألف وخمسمائة جنيه.

كما أشارت التحريات أيضًا إلى أن المتهم قد قام بالتزوير، وذلك من خلال خصر الأراضي الخاصة بالدولة، والعمل على تحصيل مبالغ كبيرة من المال دون حق، ودون أخذ موافقة اللجان، أو عرض الإجراءات على اللجان المختصة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *