التخطي إلى المحتوى

رسوم العمالة الوافدة، والتي أقرتها المملكة العربية السعودية أواخر العام المنصرف 2016 تحت عنوان “برنامج المقابل المالي” والذي تسعى جاهدة في تطبيقه خلال العام الحالي، وينص على فرض رسوم على العمالة الوافدة والمرافقين لهم داخل البلاد، سواءً من كانوا فائضين على العمالة المحلية، أو أقل منها.

قرار رسوم العمالة الوافدة

تطبق رسوم العمالة الوافدة إلى السعودية على العمال الذين يزيدون عن العمالة السعودية في الشركات، وهذا ما يعنيه برنامج المقابل المالي، بحيث تدخل هذه الأموال دخل إضافي للمملكة تساعدها في تحسين الميزانية العامة الخاصة بها والتي تعاني من بعض التخبط في السنوات القليلة الماضية.

قيمة رسوم العمالة

وتقدر قيمة الرسوم التي ستجمع من جراء اتخاذ هذا القرار نحو مليار ريال سعودي في العام الأول، وستزيد كل عام بزيادة تلك الرسوم، فمن المقرر أن يتم دفع 100 ريال في العام الأول 2017 وتزيد بعد ذلك حتى تصل في عام 2020 إلى 800 ريال سعودي، وفي الجدول التالي يمكنكم التعرف على تلك الرسوم بالتفصيل..

السنةالمرافقين والمرافقاتالعمالة الأقل من أعداد العمالة السعوديةالعمالة الفائضة عن أعداد العمالة السعودية
2017بداية من شهر يوليو، تطبيق 100 ريال/الشهر
2018بداية من شهر يوليو، زيادة تصل إلى 200 ريال/الشهربداية من شهر يناير، تطبيق 300 ريال/ الشهربداية من شهر يناير، تطبيق 400 ريال/ الشهر
2019بداية من شهر يوليو، زيادة تصل إلى 300 ريال/الشهربداية من شهر يناير، زيادة 500 ريال/ الشهربداية من شهر يناير، زيادة 600 ريال/الشهر
2020بداية من شهر يوليو، زيادة تصل إلى 400 ريال/الشهربداية من شهر يناير، زيادة 700 ريال/ الشهربداية من شهر يناير، زيادة 800 ريال/الشهر

وقد أشارت الجهات السيادية بالمملكة العربية السعودية أنها تدرس إعفاء عدد من الجنسيات مثل السورية واليمنية وذلك مراعاة للأوضاع الخاصة بهم سواء السياسية أو الاجتماعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *