التخطي إلى المحتوى

أكد وزير الصحة والسكان المصري الدكتور “أحمد عماد الدين راضي” من خلال الاجتماع الذي انعقد في يوم أمس، مع أعضاء لجنة التسعير، والتي تعمل على مراجعة الأسعار على الأدوية قبل أن يتم زيادتها، وهذا الاجتماع عقد في مقر الإدارة المركزية الخاصة بشئون الصيدلة، وقد أشار وزير الصحة على أنه يوجد حوالي 474 شركة من شركات الأدوية، تقدمت بقائمة  تتضمن على الأدوية التي سيتم تطبيق زيادة الأسعار عليها، والتي من المقرر زيادتها من قبل لجنة التسعير والانتهاء منها في منتصف الشهر الحالي.

كما أوضح وزير الصحة “أحمد عماد الدين” على أن الزيادة على الأدوية ستصل إلى نسبة 15%، وذلك على كافة الأدوية المحلية، أما عن الأدوية المستوردة فسوف تزيد إلى نسبة عشرون بالمائة، وأن الزيادة لن تنطبق على الأدوية التي لا يوجد بديل لها، والتي تختص بعلاج الأمراض المزمنة، ولكن فقط سوف تزيد على الأدوية المتوفرة بصورة كبيرة في الأسواق.

وقد أشار وزير الصحة على أن اللجنة  الخاصة بضبط الأسعار على الأدوية سوف تنتهي من أعمالها في يوم 12 من شهر يناير الجاري، وأنه سوف يتم أولًا تقرير بزيادة الأسعار على الأدوية، وبعدها سيتم تصنيعها، وأن كل الأدوية المتواجدة الآن، والتي صنعت قبل هذا القرار فلن يتم رفع السعر عليها.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *