التخطي إلى المحتوى

البرادعي، والذي ارتبط اسمه باسم ثورة الخامس والعشرين من يناير، وبعد اختفاءه عن الظهور الإعلامي منذ ثلاث سنوات، عاد ليظهر مرة أخرى في لقاء حواري أجراه على شبكة التلفزيون العربي، ليوضح أسباب عدم ظهوره كل تلك المدة، وعدم قابليته لإجراء أي حوار إعلامي، فقد كان لاختفاءه طوال تلك المدة علامات استفهام كبيرة خاصة بعد الدور الذي قام به في ثورة الثلاثين من يونيو وتواجده في الجلسة التي أعلن فيها عزل الرئيس السابق محمد مرسي.

شاهد أيضاً:

محمد البرادعي

كشف نائب رئيس الجمهورية الأسبق محمد البرادعي سر اختفاءه الإعلامي، ويمكن التعرف على تلك الأسباب من خلال الفيديو التالي..

وقد صرح محمد البرادعي عن ابتعاده عن العمل العام منذ الثلاث سنوات الماضية بسبب انشغاله بالعمل والمشاركة في العديد من الاجتماعات الخارجية والمحافل الدولية التي ظل فيها لمدة 16 سنة مما أتعبه وأجهده للغاية، ومناقشته وترأس اجتماعات تخص ملفات العراق وإيران وغيرها جعل من الصعب عليه التفرغ للعمل العام.

وخاصة بعد قراره بنزول مصر والعمل لمدة 4 سنوات أخرى لمحاولة خلق مناخ من الديمقراطية والعدل والحرية، وأن يهتم بالعديد من القضايا، وتفهيم المواطنين عدة أمور كان من أهمها عدم التعرض للبعض الآخر وقتل كل منا للآخر، وذلك بعد الروح التي جاءت نتيجة ثورة الخامس والعشرين من يناير.

وقد أكد البرادعي على ضرورة العمل الجماعي والتحدث مع كل فئات المجتمع المصري، ومشاركة الرؤى والخبرات وهذا ما يؤكد عودته للعمل مرة أخرى، وأشار أنه كان يريد تفهم وجهة نظره التي اعتبرها كانت صحيحة من وجهة نظره، ولكن لم يتفهمه الكثيرون.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.