التخطي إلى المحتوى

صرحت مصادر مطلعة في إدارة الصيدلة التي تتبع وزارة الصحة للبورصة، إن الوزارة سوف تتجه للعمل على زيادة الأسعار في بعض أدوية الأمراض المزمنة.

وقد كانت في الفترة الماضية خلافات واسعة بين كلا من شركات الأدوية الأجنبية ووزارة الصحة والشركات المحلية، وتلك الخلافات ظهرت بعد الإعلان الأخير وكان باستثناء أدوية الأمراض المزمنة من القرار الخاص برفع الأسعار المتوقع تطبيقه مع بداية شهر فبراير المقبل.

طلب وزارة الصحة قوائم الأدوية من شركات الأدوية

وقامت وزارة الصحة بإرسال إخطار لشركات الأدوية حتى ترسل لها قوائم تضم 20% من الأدوية الأجنبية و 15% من الأدوية المحلية لكي تقوم بتحريك سعرها، وأضافه وزارة الصحة شرط على شركات الأدوية بأن لا تقدم الأدوية الخاصة بمعالجة الأمراض المزمنة من ضمن تلك القوائم ولكن الشركات لم تلتزم بذلك.

وقالت بعض من المصادر إن هناك عدد كبير من شركات الأدوية الأجنبية والأدوية المحلية، التي قامت بتقديم قوائم بها أدوية علا الأمراض المزمنة، وهذا يخالف الإخطار الحكومي وسوف يتم اتخاذ القرار اللازم بشأنهم.

وصرح المتحدث الرسمي الإعلامي في غرفة صناعة الأدوية، السيد اسامة رستم إن عدم رفع أسعار تلك الأدوية تعد خسارة كبيرة للشركات.

أما بالنسبة لجنة التعسير فهي لا تمانع من تواجد تلك الأدوية في القوائم وأرتفاع أسعارها، وهذا بعد أن علمت الشركات برفض الصحة لزيادة أسعار تلك الأدوية من الإعلام.

 

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.