التخطي إلى المحتوى

أكد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” من خلال تهنئته اليوم إلى الأخوة الأقباط بمناسبة عيد الميلاد المجيد، على أنه سوف يتم ترميم كافة الكنائس التي تضررت، كما أشار إلى البشرى السارة التي أعلن عنها، وهي أنه سوف يتم العمل على إنشاء أكبر كنسية وأكبر مسجد، وسيتم إنشائهم في العاصمة الإدارية الجديدة.

كما أشار الرئيس “عبد الفتاح السيسي” من خلال الكلمة التي ألقاها اليوم، وذلك أثناء احتفال الأخوة الأقباط بعيد الميلاد المجيد في الكنسية، وقد تم إذاعته على الهواء مباشرة للتليفزيون المصري، بأنه يتواجد حاليًا في بيت من بيوت الله، ودعا إلى أن يحفظ الله مصر، وأن يحفظ أهلها.

وقد واصل الرئيس “عبد الفتاح السيسي” دعائه إلى مصر والمسلمين والأقباط، موجهًا بالدعاء إلى الله بأن يغنينا جميعًا عمًا سواه، ودعا لحفظ مصر، وأمن مصر، وأن يظل دائمًا السلام في مصر، وأكد على أنه سوف يتم في العام المقبل الاحتفال بالصرح العظيم من الكنيسة ومن الجامع الذي من المفترض أن يتكم اكتمالهم العام القادم، وهذا بتكليف من السيد الرئيس “عبد الفتاح السيسي” الذي أمر بتنفيذ كافة الإجراءات اللازمة لتنفيذ هذه الأبينة، وتخصيص كافة الأموال اللازمة لبنائهم، مؤكدًا على ضرورة ترميم أيضًا الأبنية الكنيسية التي تضررت في الفترة الأخيرة، مشيرًا إلى أن هذا يعكس حبنا لبعضنا البعض.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *