التخطي إلى المحتوى

ارتفعت أسعار السلع في السوق المصري في هذه الأيام إرتفاعاً كبيراً وملحوظاً، وذلك بعد القرار الذي اتخذه محافظ البنك المركزي المصري والإجراءات التي قام بها وهي قيام وزارة البترول بتحريك أسعار الوقود وتحرير سعر الصرف في شهر نوفمبر الماضي، وبالتالي هذه الإجراءات أدت بالإرتفاع الكبير والغير مسبوق في جميع أسعار السلع الغذائية والإستهلاكية وغيرها العديد في السوق المصري.

وقال نائب رئيس شعبة القصابين في مصر بالغرفة التجارية في القاهرة هيثم عبد الباسط بأنه منذ بداية العام الميلادي الجديد 2017، وذلك أصبح سعر اللحم الكندوز مابين “110 إلى 130” جنيه للكيلو الواحد فقط، وقال أيضاً أن سعر الكيلو الواحد من اللحم الضاني أصبح سعرها مابين “110 إلى 120” جنيه، أما عن اللحم البتلو المشفي أصبح “180” جنيه للكيلو الواحد، والريش بـ130 جنيه عند الجزارين في الأسواق المصرية.

وأشار أيضاً رئيس شعبة القصابين بأن اللحم الجملي أصبح سعره مابين “80 إلى 90” جنيه للكيلو، وأكد أيضاً هيثم عبد الباسط بالغرفة التجارية في القاهرة بأنه بدايةً من شهر أغسطس الماضي وأصبحت أسعار اللحوم بأكملها تشهد إرتفاعاً كبيراً وملحوظاً، وذلك لإرتفاع أسعار الأعلاف أيضاً، وذلك لأن أسعار الأعلاف زادت مع ارتفاع سعر الدولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *