التخطي إلى المحتوى

شهدت مصر ارتفاع في أسعار الذهب بصورة جنونية في الفترة الأخيرة، وعلى الرغم من استقراره على مدار الشهر الماضي إلا أنه عاود في الارتفاع من جديد، وعلى الرغم أنه من المتوقع مع حالة الركود لحركة البيع والشراء للذهب أن أسعاره تهبط، إلا أنه يحدث العكس ويزداد في سعره، ويخالف كافة التوقعات.

كما أشار الكثير من أصحاب محلات الصاغة على أن حالة الركود التي تصيب نسبة المبيعات والشراء للذهب في تلك الفترة تزيد من العبء عليهم، وعلى العمال، حيث أن هذا الارتفاع يستمر في الصعود، وتزداد حالة الركود أكثر، مؤكدين على أن هذا الارتفاع قد ألحق الضرر بهم كثيرًا.

وقد أكد مصدر في أسواق الذهب على أن مبيعات الذهب تشهد استقرار في معظم عيار الذهب، ولكن من قفز سعره هو عيار 24، حيث أنه قد وصل سعر الجرام الواحد لعيار 14 بقيمة 425 جنيه، أما عن سعر الجرام الواحد لعيار 18 فقد سجل قيمة 543 جنيه، وعيار ذهب 21 فقد سجل قيمته 634 جنيه، وقد وصل سعر الجرام لعيار 24 إلى قيمة 725 جنيه، واستقر الجنيه الذهب عند 5072 جنيه.

ومن الجدير بالذكر أنه قد لجأ الكثير إلى شراء عيار 18؛ حيث يعد أكثر طلبًا في شراء الشبكة، وبعض العرسان تنازلوا عن حقهم في الشبكة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *