التخطي إلى المحتوى

أكد “وائل النحاس” الخبير الاقتصادي على أن الدولار سوف يصل إلى قيمة أربعة وعشرون جنيه، وذلك في نهاية الربع الأول للعام الجديد 2017، مشيرًا إلى تصاعد الأزمة ليصل إلى قيمة 41 جنيه مع نهاية هذا العام، موضحًا حدوث ذلك نتيجة استمرار الحكومة المصرية على السير في ذات الخطط الاقتصادية.

وقد وجه الخبير الاقتصادي رسالة إلى الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، والحكومة المصرية عبر برنامج “صح النوم”، بأن الشعب أصبح لا يجد من يحنو عليه، بالإضافة إلى أنه لم يجد من يمسح دموعه في الوقت الحالي، موجهًا إلى الرئيس والحكومة بضرورة حل تلك الأزمات قبل مضي ثلاثة شهور من الآن، وإلا سيظل الشعب المصري في بحر من الدموع يفوق مياه النيل.

وقد أشار الخبير الاقتصادي إلى أنه سوف يتم كارثة حقيقة في الشهر القادم؛ لأنه أوضح أن هناك الكثير من الشركات سوف تعلن إفلاسها، وشركات أجنبية ستعمل على تصفية كافة أعمالها في مصر، كما أكد على أن رئيس مجلس الوزراء المهندس “شريف إسماعيل” كل أقواله مجبر عليها.

كما اقترح “وائل النحاس” بأن يتم تعيين وزيرة التعاون الدولي الدكتورة “سحر نصر” إلى منصب محافظ البنك المركزي بدلًا من “طارق عامر”، مشيرًا إلى أنها سوف تعمل على جذب الاستثمارات داخل مصر مرة أخرى بعد توليها المنصب.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *