التخطي إلى المحتوى

تداولت أنباء بتقديم موعد الأوكازيون الشتوي 2017، حيث بدء الأوكازيون للملابس الشتوية قبل موعده بحوالي إسبوعين، ومن المتوقع أن يبدأ الأوكازيون في منتصف شهر يناير الجاري، ليس كما إعتادنا في السنوات الماضية أن يبدأ الأوكازيون الشتوي في الأول من شهر فبراير.

حيث أكدت المصادر أن السبب في تقديم موعد الأوكازيون الشتوي 2017 على الملابس، هو حالة الركود التي يشهدها السوق المصري من حيث المبيعات، فأكدت الأرقام أن نسبة المبيعات للملابس هذا الشتاء لا تتعدى الـ 30% بسبب غلاء أسعارها، حيث زادت الأسعار بنسبة تتعدى الـ 50% عن العام الماضي.

لذلك إتجهت بعض المحلات المعروفة في الأحياء الراقية بالقاهرة إلى بدء التنويه عن موعد الأوكازيون الشتوي للملابس، عن طريق إرسال رسائل قصيرة لزبائنهم على هواتفهم المحمولة أو عبر البريد الإلكتروني، ومنها محلات سيتي ستارز، سيتي سنتر المعادي، حيث ستصل نسبة التخفيضات على الملابس الشتوي خلال الأوكازيون إلى 30% كحد أنى وستصل إلى 70% كحد أقصى في بعض المحلات الكبرى.

وأوضح أصحاب محلات الملابس في الأحياء الراقية كالمهندسين ومصر الجديدة ومدينة نصر والمعادي وغيرها، أن السبب الرئيسي في بدء الأوكازيون الشتوي قبل موعده المقرر له بأكثر من إسبوعين، هو الأمل في تحرك المبيعات، وخاصة بعد مرور أعياد الكريسماس وعيد الميلاد المجيد للأخوة الأقباط، ولم تشهد حركة المبيعات تحسن ملحوظ.

كما أرجع أصحاب مصانع الملابس السبب في زيادة أسعار الملابس الشتوي هذا العام إلى زيادة أسعار الأقمشة المستوردة بسبب زيادة سعر صرف الدولار الأمريكي في البنوك أما الجنية المصري، وزيادة أسعار السولار، كما أكدوا أن لقرار البنك المركزي بتعويم الجنيه في نوفمبر الماضي دور كبير في زيادة أسعار الملابس.

كما أكدوا أن الزيادة المطروحة على أسعار الملابس بنسبة 50% فقط، على الرغم أن زيادة أسعار الأقمشة بلغت الـ 100%، وأن جميع الملابس المستوردة المطروحة في الأسواق، قد تم إستيرادها قبل قرار البنك المركزي بتعويم الجنيه، أما إذا فكر أحد المستوردين إستيراد ملابس شتوية خلال هذه الفترة فستصبح الزيادة على الأسعار تتعدى 120%.

ومن جانب آخر قال يحيى الزنانيري، رئيس شعبة الملابس الجاهزة بالغرفة التجارية، أن المحلات الكبرى لجأت للأوكازيون على الملابس الشتوية مبكرًا بسبب تكدس بضائع مهربة من الصين والهند وباكستان، تريد التخلص منها قبل إنتهاء موسم الشتاء.

كما جاء ارتفاع أسعار الملابس الشتوية بسبب الارتفاعات التي لاحقت أسعار الدولار في مصر، لذا نجد فئة كبيرة من الشعب تنتظر موعد الأوكازيون الشتوي للملابس الجاهزة للرجال والسيدات والأطفال.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *