التخطي إلى المحتوى

في بيان صادر اليوم الثلاثاء عن وزاره التربية والتعليم، شددت فيه وأكدت من خلاله أنها حريصة كل الحرص بجميع قطاعاتها وأجهزتها القضاء على ظاهره الغش، والتي قد ظهرت وتفشت بقوه خلال الأعوام الدراسية السابقة، وخاصه العام الدراسي السابق 2015/2016.

وقد أكدت من خلال هذا البيان أنها تبذل قصارى جهدها للقضاء على هذه الظاهرة تماماً، وقد تضمن هذا البيان القرار الذي أصدره معالى رئيس الوزراء السيد المهندس/ شريف إسماعيل، والخاص بتشكيل لجنه لدراسة وتطوير جميع الأنظمة الخاصة بامتحانات الثانوية العامة وشروط القبول في الجامعات.

كما أكدت الوزارة في بيانها، أنه سوف يتم وضع مجموعه من الضوابط يتم من خلالها تنظيم العمل الخاص بالملاحظين ورؤساء اللجان لضمان معرفتهم وتعاملهم مع هذه النماذج الجديدة.

كما أوضحت الوزارة أنه من خلال “البوكليت” سوف يتم دمج الأسئلة خلال الكراسة الخاصة بالإجابة مع مراعاة المساحة الكافية والتي تتيح للطالب الإجابة فيها، وانه سوف يتم تخصص عدد ورقتين في نهاية البوكليت لتصبح مسوده لكل طالب.

ويأتي هذا في إطار حرص الوزارة في القضاء تماماً على ظاهره الغش، ولضمان حسن سير العملية الامتحانية داخل اللجان، وقد أشارت الوزارة في هذا البيان انه قد تم الانتهاء من عمل نماذج تجريبيه لتدريب الطلاب على هذا النظام  الذي سوف يطبق خلال امتحانات هذا العام، وسوف يتم رفعها على الموقع الرسمي الخاص بالوزارة هذا الأسبوع.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *