التخطي إلى المحتوى

ظهرت أزمة جديدة بين كلا من وزارة التموين والتجارة الداخلية ومالكين المخابز، بعد أن أنتشر مؤخرا خبر أن وزارة التموين سوف تقوم باعتماد القرار الخاص بإعادة تكلفة الإنتاج للمخابز ورفع سعرها إلى 142 جنيه مصري على كل أنتاج لجوال الدقيق الواحد والذي يزن 100 كيلو جرام، بدلا من التكلفة والتي كانت حوالي 122 جنيه مصري وكان سبب تلك الزيادة هو ارتفاع أسعار جميع مستلزمات الإنتاج.

رفض الشعبة العامة للمخابز التكلفة الإنتاجية الجديدة

وقد رفضت الشعبة العامة للمخابز بهذه التكلفة الإنتاجية المزعوم سيرناها والقيام على تطبيقها في المخابز في الفترة القادمة.

كما أكد سكرتير عام الشعبة العامة للمخابز، السيد عبد الرحمن عمر، أنه يقومون باجتماع مكثف للجنة العليا للمخابز وهي تضم رئيس الإدارة المركزية للتوزيع والرقابة، وهيئة السلع التموينية، وممثلي المخابز والمطاحن، لتتم مناقشة التكلفة الإنتاجية بعد ارتفاع سعر كافة مستلزمات الإنتاج والتي قد ارتفعت ما بين الـــــ 100% و الــــــ 200%.

كما أضاف قائلا أن أسعار الكهرباء قد ارتفعت وصرح أن سعر مستلزمات الإنتاج وهي تضم خميرة الخبز قد ارتفع من 140 جنيه مصري إلى 360 جنيه مصري، كما ارتفعت أجور الصنايعي إلى سعر 200 جنيه مصري، بينما ارتفع سعر العامل لحوالي 100 جنيه مصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *