التخطي إلى المحتوى

أكد “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء” على ارتفاع سعر الملابس الجاهزة  بنسبة تجاوزت الأعوام الماضية، حيث قدر ارتفاع الأسعار لشهر ديسمبر من عام 2016 إلى نسبة 17%، وسعر الأحذية وصلت نسبته إلى 35,8%، وذلك تزامنًا مع قرار تحرير الجنيه المصري في مقابل الجنيه، والذي قد تم اتخاذه بتاريخ الثالث من نوفمبر لعام 2016، الأمر الذي تسبب في ارتفاع الأسعار على كافة السلع، والمنتجات في الأسواق المصرية، وبصورة خاصة على الملابس الجاهزة، والأجهزة الالكترونية، والسيارات، والمنتجات المستوردة.

نسبة التضخم في أسعار الملابس للعام الحالي

وقد أشار “الجهاز المركزي للتعبئة” من خلال التقرير السنوي، عن مدى التضخم الذي شهدته الأسواق المصرية، حيث بلغت نسبته 24,3%، في شهر ديسمبر للعام الماضي 2016، وذلك مقارنة بالأسعار السابقة للأعوام الماضية، والتي قدرت الزيادة لهذا العام بنسبة 17%، وارتفاع نسبة بيع الأحذية إلى 35%، حيث ازداد التضخم في السعر لهذا العام بقيمة 3,4%.

وأكد أيضًا التقرير الذي أقره الجهاز، على أن الارتفاعات الذي شهدتها مصر بلغت نسبتها إلى 17,3%، هذا على الملابس الجاهزة، أما عن ارتفاع أسعار الأحذية فقد وصلت نسبتها إلى 35,8%، وجديرًا بالذكر فإن “الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء”، يصدر بيانًا شهريًا بتقارير الأسعار ومقارنة الأسعار مع الأعوام الماضية، وقد أقر التقرير مقارنة عام 2016 مع الأعوام السابقة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *