التخطي إلى المحتوى

دينا حبيب، هي امرأة من أصول مصرية، وقد تم اختيارها من قبل الرئيس الأمريكي المنتخب “دونالد ترامب” لتكون إحدى مستشاريه الكبار لشؤون المبادرات الاقتصادية، وذلك بسبب ترأسها للعديد من الملفات الاقتصادية الهامة والكبيرة في التنمية الاقتصادية.

دينا حبيب باول

دينا حبيب باول والتي تبلغ من العمر 43 عام، ولدت في القاهرة سنة 1973 قامت بعدها بالهجرة إلى ولاية تكساس الأمريكية مع أسرتها، وقد كان يعمل والدها في محل بقالة صغير في دالاس ويقود حافلة، وعاشت وتربت طوال تلك الفترة وحتى تخرجت من جامعة تكساس لتدخل عالم السياسة.

من هي دينا حبيب

تعمل دينا حبيب باول كمسؤولة تنفيذية في مصرف غولدمان ساكس وقد بدأت بالعمل فيه عام 2007، وتقوم حالياً بالإشراف على برنامج للإسكان بتكلفة 4 مليارات دولار، وعملت قبلها في مناصب عديدة بوزارة الخارجية وفي البيت الأبيض، وقد عينها الرئيس جورش بوش مساعدة وزير الخارجية لشؤون التعليم والثقافة، وبعدها عينت مساعدة نائب وزير الخارجية للدبلوماسية العامة، وشغلت أيضاً منصب مساعدة الرئيس في شؤون الموظفين.

مستشارة ترامب

أعلن فريق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب اختيار دينا حبيب كمستشارة للمبادرات الاقتصادية، حيث أن لديها موهبة كبيرة وفذة في عالم الاقتصاد والسياسة معاً، وقد تم اختيارها أيضاً لتوليها وإشرافها على برامج رئاسية كبيرة، وملفات عن التنمية الاقتصادية والمرأة.

وأدارت حبيب مشاريع عديدة، منها مشروع لتمكين المرأة حول العالم واللواتي بلغ عددهن 10 آلاف، ونفس العدد للشركات الصغيرة، وقد كانت تعمل كمستشارة لابنة الرئيس ترامب والتي يتوقع العديد أن تعمل على الأجندة الخاصة بها في منصبها الجديد، حيث تقوم ايفانكا ابنة الرئيس الأمريكي بعمل أجندة للمساواة بين الرجل والمرأة في الحقوق والأجور، ومنح المرأة العاملة على إجازة رعاية أسرة بأجر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *