التخطي إلى المحتوى

طال انتظار منتخب الجابون لتحقيق حلمه في احراز لقب البطولة الافريقية لكرة القدم لأول مرة في تاريخ البطولة ، وهو سوف يستغل فرصة إقامة البطولة القارية على أرضه وبين جمهوره، من أجل تحقيق هذا الحلم، واليوم سوف يفتتح الدورة 31 من كأس الأمم الإفريقية ، حيث يلتقي بفريق منتخب غينيا بيساو .

الفريق الجابوني يستهل مبارياته ضد الفريق الغيني بيساو بكثير من الحذر، ولكن بتفاؤل شديد أيضا، وذلك في المباراة الافتتاحية للبطولة على استاد “لاميتي” بالعاصمة ليبرفيل ضمن منافسات المجموعة الأولى بالدور الأول للبطولة.

يملك منتخب الغابون عاملي الأرض والجمهور اللذين يشكلان دعما قويا للفريق لتحقيق الفوز على فريق غينيا بيساو الفريق ” السهل الممتنع”، ولكنه سوف يكون حذرا في هذا اللقاء بقيادة نجمه الشهير بيير إيمريك أوباميانج، وخاصة أن منافسه يشارك في هذه البطولة لأول مرة في تاريخه، فليس لديه ما يخسره، وسيلعب بقوة ليحقق وجودا على ساحة البطولة، بعد أن تأهل للبطولة بخوضه مبارياته ضمن مجموعة صعبة للغاية في تصفيات المجموعة 5 التي ضمت الكونغو وزامبيا وكينيا.

يقود المنتخب الجابوني المدير الفني الاسباني خوسيه أنطونيو كاماتشو وهي المرة الأولى له مع الفريق بعد توليه المسؤولية منذ 6 أسابيع فقط.

ويعلق الفريق الجابوني آمالهم بشكل كبير في البطولة على أوباميانج “27 عاما”  نجم دورتموند ومتصدر قائمة هدافي الدوري الألماني (بوندسليجا) هذا الموسم، وهذا ما يجعل الجابون لأن تكون في صفوف أقوى الفرق المنافسة على اللقب.

وقد صرح أوباميانج ، نشرت شبكة “سي إن إن” الخميس، هذه التصريحات “إنه على استعداد للمهمة وجاهز لقيادة منتخب الجابون مثلما فعل والده بيير أوباميانج قبل 16 عاما.”

وقال أوباميانج : “كان والدي هو قائد المنتخب الجابوني، والآن أصبحت القائد للفريق، أفتخر بقيادة هذا المنتخب… أعتقد أنه تحدي مهم حقا، لدينا فريق جيد، لماذا لا نفوز باللقب للمرة الأولى ؟ “.

كما ويضم فريق الجابون إلى جانب قائده أوباميانج ،عددا من العناصر الجيدة الأخرى التي ترفع من حظوظ الفريق وآمال جماهيره في إحراز لقب البطولة الحالية، وأبرز هذه العناصر حارس المرمى ديدييه أوفونو وماريو ليمينا نجم يوفنتوس الإيطالي وديدييه ندونج نجم خط وسط سندرلاند الإنجليزي.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.