التخطي إلى المحتوى

شهدت مدينة وسط العريش بسيناء إطلاق نار بكثافة كبيرة من جانب القوات والارتكازات الأمنية  بالمنطقة وذلك على سيارة حاول مستقلوها  الهجوم على قوات الكمين بسنترال العريش، إلا أنهم فرو مسرعين، دون تمكن القوات الأمنية من اللحاق بهم، وقد أدى ذلك لإغلاق شارع البوستة الذي به مبنى سنترال العريش بوسط سيناء.

الإجراءات الفورية التي اتخذتها القوات الأمنية

قامت القوات الأمنية على الفور بتمشيط المنطقة وتشديد الإجراءات الأمنية، للبحث عن المسلحين واللحاق بهم لإحباط أيه عمليات ومحاولات إرهابية يحاولون ارتكابها، وقد تم إعلان حالة الطوارئ من قبل الجهات الأمنية في المنطقة، كما يسمع أهالي منطقة وسط العريش وخاصة شارع البوستة وشارع سد الوادي القريب من مكان السنترال بين الحين والآخر دوي أصوات إطلاق رصاص كثيف من النقاط والارتكازات الأمنية بالمنطقة.

سوابق الهجوم على العريش خلال شهر يناير 2017

شهدت مدينة العريش سابقة هجوم إرهابي في شمال سيناء وقع يوم الاثنين الموافق 9 من يناير 2017، حيث قام إرهابي بهجوم انتحاري على كمين بمنطقة المساعيد غرب العريش، والذي أسفر عن 10 قتلى منهم 9 أفراد من الشرطة ومدني، وإصابة 21 بجروح، حيث تم الهجوم منذ الساعات الأولى من  الصباح.

حيث قام المسلحون باطلاق قذائف أر بي جي على الكمين ثم اقتحمت سيارة مفخخة موقع الكمين الذي يحتوي على كمين نقطة شرطة، و نقطة إسعاف، ونقطة مطافي، ويذكر أنها سيارة قمامة تابعة لشركة كير سيرفس للخدمات، تم سرقتها قبل استخدامها في العملية الإرهابية بأيام قليلة، مما أدى الانفجار لانهيار الكمين وتضرر بعض المنازل المجاورة لمكان الحادث، وأسفر عن عدد من القتلى والجرحى.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.