التخطي إلى المحتوى

أكدت المجموعة القائمة لشركة “حديد عز” على أن اليوم قد تم خفض الأسعار على منتجات مصانع التسليح الخاص بالشركة، وذلك بقيمة خفض تصل إلى 580 على الطن للحديد، ليصل سعر الطن الواحد له إلى قيمة 9718 جنيه، وقد أشارت الشركة أن السبب في خفض الأسعار على منتجات الحديد هو الحديد المستورد، وبصورة خاصة الحديد المستورد من تركيا.

وأشارت الشركة أن بيع منتجات الحديد المسلح على هذا النحو، وتبعًا للأسعار الجديدة على المواد الخام للتصنيع، فإن الشركة تبيع المنتجات بدون هامش من الأرباح، وإنما تبيعها بناءً على أسعار تكلفتها، وقد أكد عضو عرفة الصناعات المعدنية “طارق الجيوشي” على أن زيادة الاستيراد من الخارج، وخاصة استيراد الحديد من تركيا هو العامل الأساسي في جعل المصانع تخفض من أسعارها.

حيث أشار “طارق الجيوشي” إلى أن الأسعار المستوردة على الحديد المسلح بلغت قيمة 9700 جنيه على الطن الواحد، بينما قد بلغت متوسط الأسعار للحديد المحلي في مصر بقيمة 10200 جنيه للطن، وذلك قبل أن تقوم الشركات بخفض الأسعار على منتجاتها، حيث بدأت بشركات حديد “أحمد عز” الذي قام بانخفاض سعر الحديد للطن الواحد إلى قيمة 580 جنيه، مشيرًا إلى أن هذه التخفيضات قد أجريت تباعًا على باقي الشركات، والمصانه المحلية لبيع الحديد المسلح، كما أضاف على أن هامش الربح منه أصبح ضئيل على المصانع والشركات المنتجة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *