التخطي إلى المحتوى

صرحت الدكتورة “غادة والي” وزير التضامن الاجتماعي على أن هذا المشروع المقدم من الوزارة “تكافل وكرامة” يعمل على تسجيل ما يقرب من مائة ألف أسرة مستفادة من هذا المشروع بصورة شهرية، حيث يتم الاستفادة من الدعم المادي الذي يقدمه المشروع إلى كل تلك الأسر التي أعدها برنامج المشروع.

برنامج تكافل وكرامة

وأشارت الدكتورة “غادة والي” من خلال الحوار الذي أجري معها عبر برنامج “مساء دي أم سي” الذي يذاع على قناة “دي أم سي” الفضائية، على أن الوزارة قد نحجت في منح نحو مليون ومائتي ألف سيدة، الصرف النقدي الذي يدعمه مشروع “تكافل وكرامة” شهريًا، وأكدت على أن ذلك من أجل الوصول إلى الهدف الذي أسس هذا المشروع من أجله، وهو رفع العبء من على عاتق المواطن المصري البسيط، من أجل الحصول على حياة كريمة، تساعده على تخطي المعيشة الصعبة.

وقد أكدت “وزيرة التضامن الاجتماعي” على أن إعداد هذا المشروع هو أولًا وأخيرًا يهدف إلى التخلص من المعاناة التي يعيشها المواطن المصري، وخاصة محدودي الدخل، كما أشارت على مساهمة الحكومة المصرية في ذلك هو ما تعنيه التخفيف عن المواطن المصري في ظل الارتفاع على الأسعار التي يشهدها المواطن في الوقت الحالي، مشيرة إلى أن تلك المجهودات المبذولة من أجل الرقي بالمستوى المعيشي للمواطن البسيط، وتخفيف صعوبات الحياة، ليحصل على حقه في العيش بكرامة وعدالة اجتماعية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *