التخطي إلى المحتوى

أكد وزير المالية “عمرو الجارحي” عبر المؤتمر الذي انعقد يوم الأحد الماضي، على أن الوزارة تعتزم ثبات السعر للدولار الجمركي، وذلك في بداية الشهر القادم، عبر حساب المتوسط لسعر الدولار في هذا الشهر الحالي، مؤكدًا على أن هدف الوزارة من التثبيت على السعر للدولار، هو من أجل تطبيق سعر موحد له مع بداية الشهر المقبل، حتى يتم السيطرة على الأسعار للدولار، ولكن هذا الأمر سيضر كثيرًا بالمستوردين.

وقد نص القرار على أن التقدير لقيمة البضائع التي يتم استيرادها بكافة العملات الأجنبية، والتي تتضمن الدولار، ستكون سارية مع بداية شهر مارس، وبصورة شهرية، وذلك تبعًا لمتوسط الأسعار على صرف العملات التي يتم الإعلان عنها من خلال البنك المركزي المصري.

وعلى هذا الأساس، فقد أكد رئيس قطاع الخزانة في إحدى البنوك الأجنبية في مصر “تامر يوسف” على أن السعر للدولار الجمركي هو سعر يتم قيام احتسابه بناءً على التقديرات النسبية للرسوم الجمركية، وتقدريات الرسوم للضرائب المفروضة على السلع المستوردة من الخارج، مشيرًا إلى أنه هو ذات السعر الذي يتم تغييره بصورة يومية تبعًا للتداول به في البنوك الرسمية.

وقد أشار “تامر يوسف” على أن السعر للدولار في البنوك يتم نتيجة العرض والطلب، مشيرًا إلى توقع ثبات سعر الدولار على 18 جنيه، وذلك في كافة البنوك الرسمية طوال هذا الشهر، مؤكدًا على أن هذه القيمة لسعر الدولار هي المتوسط للشهر الجاري في صرف الدولار.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *