التخطي إلى المحتوى

قامت محكمة الجنايات بإدراج اسم اللاعب “محمد أبو تريكة” إلى قوائم الإرهاب، ومنذ ذلك الحكم لم يدلي “أبو تريكة” بأية تصريحات حول هذا الشأن حتى يوم أمس، حيث أجري معه حوار صحفي أشار من خلاله، أنه كان يرغب في الصمت ولا يدلي بأي تعليق، ولكن الكثير فسر هذا الصمت بصورة خاطئة، وأضافوا عليه الكثير من التهم التي لا أساس لها من الصحة.

تصريحات أبو تريكة بعد وضعه على قائمة الإرهاب

وقد أكد على أن شركة السياحة التابعة له هي التي كانت سببًا رئيسيًا في تلك المشكلة؛ لأن أحد أعضاء الشركة ينتمي إلى جماعة الأخوان، وهو “أنس محمد عمر عبد القاض”، وقد اتهم بالتمويل لجماعة الإخوان المسلمين، وقد تم بعدها فض الشراكة بينهم منذ أكثر من عام.

وأشار “أبو تريكة” على أن شركة السياحة قامت بتنظيم عدة رحلات خاصة بالعمرة لأهالي ضحايا الشرطة والجيش، وأنه لم يحدث أن ذهب إلى ميدان رابعة إطلاقًا، مشيرًا إلى أنه لم يقوم بالاعتصام، أو الالتقاء بالدكتور محمد مرسي كما يزعم البعض، حيث ادعى الكثير على أنه بعث وساطة إلى إخراج محمد مرسي من سجنه.

كما أكد “أبو تريكة” أنه لا علاقة له بأي رئيس جمهورية، ولا أيضًا مرسي، وأضاف أنه قد عزم على عدم المشاركة في أي مباريات بعض مجزرة بورسعيد، رغم أن المسئولين من النادي الأهلي، ومجلس الإدارة أكدوا عليه بضرورة المشاركة في مباراة السوبر بين الأهلي وانبي، حتى لا تحدث أزمة في الشارع المصري، ولكنه لم يغير قراره.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *