التخطي إلى المحتوى

قام “محمد صلاح” اللاعب المصري الدولي لنادي روما الإيطالي، ولاعب المنتخب المصري بالرد على كل مهاجميه، حيث تعرض في الفترة الأخيرة إلى هجوم كبير، بعد أن التقى مع الرئيس “عبد الفتاح السيسي” مؤخرًا، وبعد أن قام بالتبرع إلى صندوق “تحيا مصر”، وذلك بملغ يقدر بقيمة خمسة ملايين جنيه، وقد رد اللاعب بأنه ليس نادمًا على ما فعله من اللقاء مع الرئيس، وما فعله من التبرع، مؤكدًا على أن أفعالة لا تشير الخطأ في حق أحد.

وقد صرح اللاعب “محمد صلاح” بهذا الرد عبر التدوينه الخاصة به على صفحته الشخصية، بموقع التواصل الاجتماعي الفيس بوك، والتي كانت تحمل مضمون أنه ليس على خطأ في حق أحد، خاصة من يتحدثون عنه بسوء، وأنه يحمد الله على أنهم يشغلون بالهم به، ولا يشغلون باله هو.

ومن الجدير بالذكر أن اللاعب “محمد صلاح” قد تلقى هجومًا صارخًا من عدد كبير على مواقع التواصل الاجتماعي بعد إجرائه تلك المقابلة مع الرئيس “السيسي”، واستهجنه موقفه من دعم صندوق “تحيا مصر”، واتهموه أنه يقوم بمثل تلك الأفعال من أجل أن يحصن نفسه من العقوبات، وخاصة عقوبات التجنيد، الأمر الذي جعل اللاعب يذكر تلك التدوينة الخاصة على صفحته الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، مشيرًا إلى سوء تفكيرهم به، وأنه لا يندم عم لقائه مع الرئيس، ولا يندم على ما قام به من تبرع، طالما لا يخطئ في حق أحد.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *