التخطي إلى المحتوى

وزارة التعليم السعودي برئاسة وزير التعليم الدكتور “أحمد العيسى” تصدر قرار برفض قبول الطلبة والطالبات السوريين واليمنيين الحاصلين على تأشيرة زيارة لمدارس التعليم العام ، حيث صدر قرار  يتضمن  إيقاف قبول الطلبة الزائرين للتعليم العام بالمملكة العربية السعودية، أما الحاصل على تأشيرة إقامة فلا ينطبق عليه القرار الصادر من وزير التعليم.

وزارة التعليم وقرار بإيقاف تعميمين

أصدرت وزارة التعليم السعودي قرار بإيقاف القرارين الوزاريين التي تم الموافقة فيهما على قبول الطلبة السوريين واليمنيين القادمين بتأشيرات زيارة دون تأشيرة دخول وهم :

  • قبول الطلبة والطالبات السوريين القادمين للملكة السعودية بتأشيرة زيارة بتاريخ 18 /12/ 1433 هـ
  • قبول الطلبة والطالبات اليمنيين  القادمين للملكة السعودية بتأشيرة  زيارة بتاريخ 24/ 11/ 1436 هـ

وزارة التعليم توقف تأشيرات الطلبة السوريين واليمنيين

ويذكر أن سبب أيقاف وزارة التعليم السعودي لهذين التأشيرين للطلبة والطالبات الذين معهم تأشيرة زيارة جاءت بناء على  الأمر السامي رقم 12349 بتاريخ 13/3/1438هـ، والاكتفاء بالملتحقين منهم قبل تلك الفترة، حيث ذكرت وزارة التعليم السعودي أن الوزارة أصدرت تنظيمات لاستيعاب وقبول الطلاب السوريين واليمنيين بمدارس الوزارة الحكومية والأهلية.

وزارة التعليم تحدد أعداد المقبولين حتى الآن

ذكر المصدر أن وزارة التعليم السعودي لديها أعدد كبيرة من السوريين بعد الحرب وقد بلغ عدد الطلاب الذين تم قبولهم في مدارس التعليم العام  إلى 141 ألف طالب وطالبة من الجنسيات السورية، وعدد 257 ألف من الجنسية اليمنية  وذلك قبل صدور القرار السامي بتاريخ 13 /3 1438هـ .

وسائل الأعلام نشرت نص القرار

نشرت وسائل الأعلام المختلفة نص التعميم الذي اصدره وزير التعليم “محمد العيسى” برفض الطلاب الذين دخلوا السعودية من السوريين بتأشيرة زيارة فقط  بعد 3/ 11 / 2012 للدراسة بالمدارس الحكومية السعودية، وكذلك الطلاب اليمنيين الذين دخلوا السعودية بعد 8 /9 / 2015.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.