التخطي إلى المحتوى

انطلقت مظاهرات ضد ترامب “الرئيس الأمريكي الجديد” ووصل عددها إلى المليون مشارك، في الكثير من المدن بالولايات المتحدة الأمريكية، حيث خرج أعداد غفيرة من المواطنين الأمريكيين يوم السبت الموافق 21 يناير، في مظاهرات ضد ترامب احتجاجية في عواصم العالم، وكانت المظاهرات في مجملها تدافع عن حقوق المرأة المهددة من قبل الإدارة الجديدة حسب آراء المتظاهرون.

مظاهرات ضد ترامب وحقيقة خلافه مع سي أي أيه

أكد ترامب تدعيمه الكامل للعاملين بمقر وكالة الاستخبارات المركزية (سي أي أيه)، وأنكر وجود خلافات مع هيئات الاستخبارات، في نفس الوقت الذي كانت تقوم فيه مظاهرات ضد ترامب، مشيراً إلى حاجة الولايات المتحدة لخبرات وإمكانيات الوكالة لمحاربة الإسلام المتشدد.

ووجه ترامب اتهاماً للوسائل الإعلامية بأنها لم تكن أمينة في تقاريرها الخاصة بأعداد الحاضرين والذين شهدوا عمليه تنصيبه كرئيس للولايات المتحدة، حيث أكد أن أعداد الحاضرين قد تخطت حاجز المليون شخص، ولكم مع الأسف لم تتمكن القنوات المسئولة عن نقل الحدث من نقل الصورة الكاملة للحاضرين، بنفس الطريقة التي أظهر بها خصومه أعداد الحاضرين بـ مظاهرات ضد ترامب.

مظاهرات ضد ترامب أكبرها بواشنطن

لم يحاول أن يذكر ترامب الأعداد التي خرجت ضده في المظاهرات، والتي كانت أكثرها زخراً العاصمة واشنطن، حيث قدّرت أعداد المشاركين في مظاهرات ضد ترامب بأكثر من 500 ألف متظاهر، وقد توقع المنظمين للفعالية أن يشارك 200 ألف شخص على أكثر تقدير، إلا أن الأعداد قد تجاوزت هذا الرقم بكثير بل وتخطت أعداد الحاضرين لحفل تنصيبه.

وظهرت مظاهرات ضد ترامب في عدد من البلاد الأخرى مثل بريطانيا وألمانيا وأستراليا وفرنسا ونيوزيلندا وفي أسيا أيضاً، مثل بانكوك، وأكد المنظمين للاحتجاجات بلندن أن حوالي 100 ألف متظاهر قد شاركوا في المظاهرات، كما ظهرت مظاهرات في عواصم أخري مثل  وإدنرة وليدز وليفربول بلفاست وكارديف ومانشستر وبريستول.

استمرار مظاهرات ضد ترامب لليوم الثاني على التوالي

استمر توافد الآلاف من المواطنين الأمريكيين إلى واشنطن العاصمة، وذلك للمشاركة في الاحتجاجات التي دعت إليها منظمات المرأة ومنظمات معايدة للرئيس ترامب، وقد تخلل الاحتجاجات أعمال تخريبية وتصدي للشرطة، مما جعلها تضطر إلى ضبط أكثر من 200 متظاهر.

وأفادت السلطات أن المتظاهرين قد قدموا إلى العاصمة للمشاركة في مظاهرات ضد ترامب، على متن 1200 حافلة بعضها اضطر إلى الوقوف خارج المدينة بجوار محطات المترو، وانتقل المحتجين مستخدمين المترو إلى مبنى الكابيتول.

وقد تظاهر النساء حول العالم اليوم في مظاهرات ضد ترامب رافعين شعارات مضمونها، أن النساء لا ينبغي أن ترجع إلى الخلف، وأن الأمور تعالج بالحب وليس بالخوف، وأن العالم محتاج إلى قائد وليس إلى شخص مخيف، محتجين على آراء ترامب في بعض القضايا التي تخص المرأة، مثل الإجهاض و الرعاية الصحية.

الرد الأول للبيت الأبيض حول مظاهرات ضد ترامب

وفي أول رد عن البيت الأبيض بخصوص المظاهرات فقد أكد المتحدث الإعلامي للبيت الأبيض بأنه لا توجد أنباء مؤكدة عن أعداد المتظاهرين ويرجع ذلك لأن هيئة المنتزهات الوطنية لم تعد تمده بتقديرات حول التجمهرات.

أكد الرئيس الجديد ترامب في تغريده على «تويتر» : «شاهدت احتجاجات أمس، ولكن على ما أعتقد أجرينا انتخابات. لماذا لم يصوت هؤلاء؟ إن المشاهير يلحقون أضراراً كبيرة بالقضية».

يذكر أن العديد من المشاهير قد شاركوا بـ مظاهرات ضد ترامب أبرزهم الناشطة غلوريا شتاينم، وبعد الممثلات بالمجتمع الأمريكي، إضافة إلى جون كيري وغيرهم

البدء بتجميع تواقيع لإسقاط ترامب في مظاهرات ضد ترامب

أفادت أنباء من صحف أمريكية أن المحتجين في مظاهرات ضد ترامب قد بدأوا في تجميع التواقيع الخاصة بإسقاطه، في حين قالت الناشطة غلوريا شتاينم أنهم بالفعل قد حصلوا على أكثر من 900 ألف توقيع، من شخصيات حاضنة للجنسية الأمريكية ومن صفوة المجتمع الأمريكي، ودعت العامة للمساعدة والمشاركة في جلب المزيد من التوقيعات.

مظاهرات ضد ترامب

قرار ترامب بمنع الهجرة إلى أمريكا لسبع جنسيات عربية

ظهرت وتجددت الدعوة إلى مظاهرات ضد ترامب مرة أخرى، بعد قراره بمنع مواطنين لسبع دول عربية بالسفر إلى أمريكا، منديين بهذا القرار عقب توقيف عدد من الجنسيات الممنوعة في المطارات، ومنعها من دخول البلاد، الأمر الذي أدى إلى اشتعال الشارع الأمريكي من جديد.

وقد ردد المحتجين في مظاهرات ضد ترامب ” لا للعداء لا للخوف”، معتبرين أن قراره هذا يلغي الشخصية الأمريكية، حيث أن أمريكا هي بلد المهاجرين في الأساس، ومن حق كل مهاجر أن يلاقي وطنه فيها.

وقد نظمت مظاهرات ضد ترامب أمام مختلف المطارات للإفراج عن المحتجزين فيها تبعًا للقرار، متهمين ترامب بالعنصرية وطالبين بإقالته وترحيل السيدة الأولى إلى بلدها الأم.

تابع أخبار مظاهرات ضد ترامب أولًا بأول عبر صفحة مصر ميكس..

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.