التخطي إلى المحتوى

أكد أدمن صفحة “أسف يا ريس” وهو “كريم حسين” ويعد من أحد المقربين إلى الرئيس المخلوع “محمد حسني مبارك”، على أنه “مبارك” قد حزن حزنًا شديدًا، خلال معرفته بأنه قد تم مسح اسمه من على “معهد الأورام” المتواجد في محافظة الزقازيق.

وأضاف عبر تصريحاته إلى “اليوم السابع” على أن الرئيس السابق “محمد حسني مبارك” على علم ويتابع كافة الأحداث التي تحدث في مصر الآن، من خلال وسائل الإعلام، والجرائد، وشبكات الانترنت، وأيضًا التليفزيون، وأنه قد أصابه الحزن الشديد عبر معرفته بأنه قد تم حذف اسمه من المنشآت والمؤسسات، والتي منها محطة المترو للأنفاق، وقد غضب غضبًا شديدًا لذلك، بالإضافة إلى إثارته الغضب عقب قرار رئيس الوزراء المهندس “شريف إسماعيل” من إزالة اسم الرئيس السابق “مبارك” من على معهد الأورام، والذي قد تم تغيير الاسم من اسم معهد مبارك للأورام إلى معهد الأورام بالزقازيق.

وقد أكد “كريم محسن” على أن “مبارك” قد ذكر له أن ما تم من أحداث ثورة الخامس والعشرون من يناير هي مؤامرة ومخطط أمريكي، وقد تم التخطيط له منذ بداية عام 2005، حيث كانت رغبة أمريكا هي إزاحة “مبارك” من الحكم، وأنه عبر الثورة قد استجاب لمطالب الشعب، وكان يحذر من مخطط الإخوان، ووصولها إلى السلطة، وأن هذا ما تم بالفعل، مؤكدًا على أن “مبارك” كان يرغب في تخطي كل الانفلات الأمني الذي حدث بعد الثورة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *