التخطي إلى المحتوى

قد انتشر مؤخرًا خبر يؤول إلى اختفاء مبلغ ضخم من الموازنة العامة، والذي يقدر بقيمة 32 مليار جنيه من الخزانة العامة للدولة، وهذا الأمر أثار تهكم شديد من قبل المصريين كافة، والسياسيين خاصة، والجميع يتساءل كيف يمكن لهذا المبلغ الضخم أن يختفي دون وجود أدنى مبرر لذلك؟.

وقد أكد “عاصم عبد المعطي” وكيل الجهاز المركزي للمحاسبات على أن من أخذ هذا المبلغ هي وزارة المالية، وأشار إلى أنه تم ذلك من أجل إرضاء “السيسي”، وأن هذا المبلغ كان مخصص للتضرر الذي يحدث في مصر من كوارث أو زلزال.

وقد أضاف “عاصم عبد المعطي” من خلال الحوار الهاتفي معه عبر برنامج “توقيت مصر” الذي يقدم على شاشة قناة “التليفزيون العربي”، تعبيرًا عن رؤيته حول اختفاء مبلغ ال 32 مليار جنيه، على أن هذا المبلغ قد تم اختفاؤه بالفعل، والبرلمان أكد على هذا، وأن التقرير الخاص بالجهاز المركزي للمحاسبات أصبح مجرد حبر على الورق، وأضاف إلى أن وزارة المالية أضافت هذا المبلغ إلى سد العجز عن الميزانية والتي كانت تبلغ قيمة 279 مليار جنيهًا، وأكد على أنها ضافت المبلغ المختفي والمختص إلى المتضررين من الزلازل واستخدمته من أجل سد عجز الموازنة، وذلك بغرض إرضاء الرئيس “عبد الفتاح السيسي”، وقد وصف “عاصم عبد المعطي” بأن ما قامت به وزارة المالية من استخدام هذا المبلغ يعد مصيبة كبيرة على مصر.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *