التخطي إلى المحتوى

لقد تأهل المنتخب المصري للمربع الذهبي في مباريات كأس الأمم الإفريقية، ذلك بعد هدف حققه كهربا في مرمي المنتخب المغربي،  وبعد لقاء مصر والمغرب كان الجميع في انتظار اللقاء الحاسم بين مصر وبوركينا فاسو لكى يتحقق فوز منتخب الفراعنة ويتأهل لنهائي كاس الأمم الإفريقية، ودارت مباراة حاسمة بينهما بإدارة الحكم الدولي مالانج ديوهيو وهو كان ضابط مخابرات  وقد أدار مباراة المنتخب المصري مع أوغندا السابقة.

وجاء فوز المنتخب المصري ليشعل قلوب الكثير من المصريين في وسط موجه من الأحداث السلبية وغلاء أسعار  يكابده الشعب المصري، ليأتي الحضري حارس مرمى المنتخب  المصري المتألق ليدخل الفرحة في كثير من البيوت المصرية، بفضل مهاراته القوية في صد ضربات الجزاء، واستطاع المنتخب المصري أن يصل إلى النهائي.

ورغم غياب مروان محسن عن مباراة مصر وبوركينا فاسو نتيجة لإصابته في مباراته السابقة مع المغرب، و إعلانه أن إصابته بالركبة قد تستغرق وقت طويل والذي يعني أن منتخب الفراعنة ليس لديه رأس حربة بشكل واضح ، ونتيجة لذلك قام المدير الفني كوبر باللجوء لنفس اللاعبين والتشكيل الذي خاض به المنتخب المباراة السابقة مع المغرب، ورغم تلك المخاوف إلا أن الفوز كان من نصيب المنتخب المصري فوزا بكل استحقاق وجدارة على المنتخب البوركيني  بفضل الحضري.

وجاء الهدف الأول لمنتخب الفراعنة في مباراة بوركينا فاسو فالدقيقة 65 بركلة من محمد صلاح اللاعب المحترف، ثم جاء هدف التعادل من بوركينا فاسو من بانسيه،  ثم جاء شوط ثالث ليتحدد الفائز فيه وكان ذلك بسبب نتيجة التعادل   التي كانت 1_1 فالشوط الثاني من المباراة وانتهت المباراة بفوز مستحق لمنتخب الفراعنة ليتأهل للنهائي يوم الأحد القادم، وجميع المصريين فانتصار الفوز الأكبر كلهم ثقة في مهارات اللاعبين بالمنتخب المصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.