التخطي إلى المحتوى

قام مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء بنفي أي أخبار أو أقاويل عن تأجيل الدراسة بالفصل الدراسي الثاني سواء في المدارس أو الجامعات، بعد تداول شائعات على مواقع التواصل الاجتماعي تفيد بتأجيل الدراسة إلى الأول من مارس، وهذا ما نفاه مجلس الوزراء بشكل قاطع.

وأعلن المركز انه قام بالتواصل مع وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني بالإضافة إلى وزارة التعليم العالي والذين نفوا أي صحة لتلك الشائعات مؤكدين على أن الدراسة سوف تبدأ في الموعد المقرر لها مع التأكيد على عدم وجود نية لكى يتم تأجيل الدراسة سواء في المدارس أو في الجامعات.

مجلس الوزراء ينفى تأجيل الدراسة ويعلن عن موعد بدأ الفصل الدراسي الثاني

وقال المركز وفقا لوزارتي التربية والتعليم والتعليم العالي أن الدراسة سوف تبدأ رسميا في 11 فبراير الجاري وذلك هو الموعد الذي تم تحديده ولن يتغير لعدم وجود أي أسباب تبرر تأجيل الدراسة سواء في المدارس أو الجامعات، حيث أن كل التجهيزات للفصل الدراسي الثاني تسير على أكمل وجه بدون وجود أي تقصير أو أزمة تستوجب تأجيل الدراسة.

التجهيز للفصل الدراسي الثاني

وقالت وزارة التربية والتعليم إنها تقوم بكل اللازم لبدء الفصل الدراسي الثاني في موعده، حيث انه من المقرر أن تنتهى الوزارة من طباعة الكميات المطلوبة من الكتب الدراسية والمقدرة ب70 مليون نسخة يوم الخميس الموافق 8 فبراير، مؤكدين على انه يتم توريد الكميات التي ينتهى طباعتها إلى مخازن الوزارة بفيصل وأكتوبر حيث تقوم جميع المديريات بأخذ الكمية المقدرة لها لتقوم بتسليمها إلى المدارس والإدارات التعليمية في جميع أنحاء الجمهورية.

كما أعلنت الوزارة عن الاقتراب من الانتهاء من أعمال الصيانة البسيطة التي كانت تقوم بها في بعض المدارس، لتحسين كفاءة المدارس سواء من البنية الأساسية أو من الخدمات التي كانت في حاجة إلى صيانة قبل البدء في العام الدراسي الثاني في فبراير الجاري.

وناشدت وزارة التربية والتعليم ووزارة التعليم العالي جميع وسائل الإعلام تحرى الدقة في نشر الأخبار والتواصل مع الجهات المعنية في الوزارتين للتأكد من صحة أي أخبار متعلقة بالوزارة من عدمها قبل نشرها حتى لا يتم ترويج الشائعات والتي تؤدى إلى بلبلة في الرأي العام وقد تؤثر سلبا على المنظومة التعليمية.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *