التخطي إلى المحتوى

تأجيل الدراسة الفصل الدراس الثاني … من الشائعات التي انتشرت هذه الأيام تأجيل دخول الفصل الدراسي الثاني للعام الحالي 2016-2017 لأول شهر مارس المقبل، والذي أكد كذب الخبر مركز المعلومات ودعم اتخاذ القرار، وعدم صحة خبر تأجيل الدراسة بعد توضيح حقيقة الخبر من الوزرات المعنية، وليست هذه الشائعة الوحيدة خلال هذه الفترة بل تأتي ستة شائعات تم تكذيبها عن طريق المركز منها شائعة تلوث عينات دم بمرض الإيدز بمعهد ناصر، وزيادة أسعار وحدات الإسكان الاجتماعي وللمعلومات عنها عبر رابط:

شائعة زيادة أسعار وحدات الإسكان الاجتماعي، وإهدار جامعة القاهرة 4 ملايين جنيه في صناديق طب القصر العيني ولمعرفة الموضوع من هنا، وإرسال مخطوطات نادرة من جامعة القاهرة إلى مركز خاص بدولة الإمارات العربية، وبيع محمية “نبق” بشرم الشيخ، وقد قام مركز المعلومات ودعم اتخاذا القرار بالرد على هذه الشائعات التي انتشرت خلال 9 أيام ماضية.

تأجيل الدراسة الفصل الدراسي الثاني

أكد مركز دعم القرار أنه لا نية تأجيل الدراسة للفصل الدراسي الثاني، وأن الدراسة في مواعيدها المقررة يوم السبت الموافق 11 فبراير الجاري، حيث انتشرت شائعة منذ يوم 26يناير 2017 بأن الدراسة تم تأجيلها في المدارس والجامعات حتى أول مارس القادم 2017، وذلك نفته وزارة التربية والتعليم  والتعليم الصناعي، وكذلك وزارة التعليم العالي والبحث العلمي.

وزارة التعليم لا يوجد أسباب للتأجيل

وأكدت وزارة التربية والتعليم عدم وجود أسباب تؤدي لتأجيل الدراسة للفصل الدراسي الثاني، وبخصوص الكتب الدراسية للفصل الدراسي الثاني أوشكت الوزارة على الانتهاء من طباعتها كاملة، ومن ثم تحويلها  لمخازن الوزارة، وأن المدارس مهيئة لاستقبال الطلاب في الفصل الدراسي الثاني بمواعيده المحددة في 11 فبراير الجاري.

شائعة دم ملوث بالإيدز في معهد ناصر

أكد مركز دعم القرار أن حقيقة تبرع إحدى المرضى المصابين بالإيدز لدم ملوث لمعهد ناصر، مما يعرض المرضى لخطر الإصابة بالمرضى، فقد تأكد المركز من التواصل مع وزارة الصحة والسكان التي نفت هذه الشائعة بأن حقيقة الأمر، في سابقة منذ عام 2015، حيث حضر أحد المتبرعين وتبرع بالدم بكيس رقم (8485) بتاريخ 27-10-2015، وتم تحليل الكيس وتبين أنه حامل لفيروس سي (HIV) وتم على الفور إعدام كيس الدم بعد وصول نتائج العينات من المعامل المركزية، ولم يتم صرف أي مشتق من مشتقات دم المتبرع لأحد داخل معهد ناصر أو خارجها، مؤكدة الوزارة أن الدم الذي يتم التبرع به يتم إعادة تحليله بالمعامل المركزية بوزارة الصحة وذلك باتخاذ اللازم نحو المريض المصاب والمحيطين.

كما ذكرت وزارة الصحة والسكان  حضور ذات المريض للتبرع بالدم مرة ثانية بتاريخ 1-11-2015، وبرقم بطاقة مختلف وتبرع بكيس دم يحمل رقم (8901) وبتحليل العينة أثبتت إصابته بالمرض السابق، وتم إعدام العينة، ثم حضر مرة ثالثة بتاريخ 4-11-2015، وتبرع بالدم لكن تم وقفه بواسطة بنك الدم وأثبتت الواقعة  وأرسلت العينات لبنك الدم وتحرر محضر بالواقعة ضده، لمعرفة الأسباب وراء حضوره للتبرع بالدم.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *