التخطي إلى المحتوى

تداول المتصفحون لصفحات التواصل الاجتماعي خبرًا يفيد بمحاولة أحد الأشخاص حرق الكعبة ، الأمر الذي أثار حفيظة مجموع مسلمي الوطن العربي والعالم أجمع، ونحن هنا نعرض عليك الحقيقة وراء هذا الخبر، والفيديو المنتشر عبر صفحات التواصل الاجتماعي، والذي مفاده القبض على من حاول يحرق الكعبة المشرفة.

حرق الكعبة الشريفة

أفادت مصادر أمنية داخل الحرم المكي اليوم السابع من فبراير 2017، بأنه قد تم القبض على أحد الموجودين بداخل الحرم البارحة مساءً، بعد محاولته إشعال النيران في نفسه، حيث فوجئ المارة بشخص يسكب الكثير من مادة البنزين حوله وعلى ملابسه، الأمر الذي أثار ريبتهم فلجأوا إلى أمن الحرم.

وبالفعل تم التحفظ على الشخص المذكور، واقتياده من قبل قوات الشرطة إلى خارج الحرم، وبالحديث معه تم ملاحظة أنه غير متزن نفسيًا، وأنه لم يقصد حرق الكعبة الشريفة ، وسوف يخضع للتقييم النفسي لمعرفة ما إذا يمكن محاسبته على أفعاله أم لا.

بعض الأقاويل أثيرت حول جنسية هذا الشخص، فبعضهم أكد أنه إيراني الجنسية والبعض ذهب بأن الدولة الإيرانية قد بعثت به ليقوم بـ حرق الكعبة ، ولكن كل هذه الاتهامات لا ترقى للواقع.

تحديث: نفت المصادر الأمنية المخال إليها التحقيق في واقعة حرق الكعبة أن يكون جنسية المتهم إيراني الجنسية، كما أكدت أنه يحمل الجنسية السعودية وأنه يدخل في مشكلات مالية مع عمه، الذي استولى على ميراثه هو واخوته من أبيه، والمقدر بملايين الريالات، موضحًا أنه حاول بفعلته هذه لفت الإنتباه لحل قضيته مع عمه والحصول على ميراثه.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *