التخطي إلى المحتوى

تراجعت أسعار الذهب في محت الصاغة داخل السوق المصري المحل اليوم الخميس الموافق 9/2/2017 ، وذلك في ظل الكساد الكبير الذي يشهده سوق الذهب في مصر بسبب الإرتفاع في الأسعار الغير مسبوق على الإطلاق منذ إعلان البنك المركزي تحرير صرف الجنيه مقابل العملات الأخرى.

وهبط سعر الجرام الواحد من الذهب عيار 21 ليسجل 618 جنيه مصري، وذلك بعدما كان سعره قد قفز إلى ما نحو 645 جنيه مصري قبل أيام قليلة، ويتوقع بعض الخبراء استمرار هبوط أسعار الذهب داخل السوق المصري المحلي بسبب تراجع أسعار الدولار داخل السوق المصري.

هذا وهبط سعر الجرام الواحد من الذهب عيار 18 ليجل نحو 530 جنيه فقط، متأثرا بالإنخفاض الذي شهدته أسعار العملات الأجنبية وخصوصا الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري في السوق خلال الأيام القليلة الماضية .

ويعتبر الذهب عيار 21 وعيار 18 هما النوعان الأكثر تداولا في السوق المصري، حيث يتميز الذهب عيار 21 بارتفاع نسبة الذهب الخالص التي تتوافر فيه، بينما يتميز عيار 18 بالتشكيلات الجمالية التي تتوافر به بالإضافة الى انخفاض اسعاره مقارنة بالأنواع الاخرى.

يشار إلى أن سعر الدولار الأمريكي قد شهد تراجعا ملحوظا خلال الفترة القليلة الماضية في مقابل الجنيه المصري، وذلك حيث انخفاض الطلب عليه داخل السوق، مما أدى إلى تراجع سعره داخل البنوك إلى نحو 18.35 جنيه مصري، بعدما كان قد أقترب من 20 جنيه مصري.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *