التخطي إلى المحتوى

شهدت مصر خلال فترة قريبة ارتفاع كبير جداً في أسعار الحديد في الأسواق المصرية، وقد واجه هذا الارتفاع استياء كبير من كثير من المواطنين، لكن في الفترة الأخيرة ومن نهاية شهر يناير الماضي لاقت أسعار الحديد انخفاضاً ملحوظاً في أسعار الحديد، سوف نوضح لكم من خلال هذا المقال أسباب ذلك الانخفاض والسعر الذي وصل إليه الحديد، وتفاصيل أكثر عن هذا الموضوع.

أسباب انخفاض أسعار الحديد في الفترة الأخيرة

تراجعت أسعار الحديد بشكل كبير جداً، ويرجع هذا التراجع والانخفاض إلى أن سوق ومجال التشييد والبناء قد ركد بشكل ملحوظ وذلك بعد قرار تعويم الجنية وبعد ارتفاع العملة الصعبة، وأدى ذلك بشكل ملحوظ إلى ارتفاع ملحوظ في سعر مواد البناء فركدت عمليات التشييد إلى حد ما.

وقد شهدت أسعار الحديد تراجعاً كبيراً وصل إلى نقصان طن الحديد ألف جنيه وذلك من بداية في شهر يناير الماضي ووصل، وفي خلال إسوعيين ماضيين نقص سعر الحديد أكثر من 800 جنيه للطن الواحد، فنزل من 9800 جنيه للطن إلى 9000 جنيه للطن.

وقد كان سعر الحديد في البداية بعد كل هذا الانخفاض الملحوظ عشرة ألاف وأربعمائة جنيه، وقد جاء عن شركات عز للحديد أنها سوف تقوم بتخفيض سعر الحديد 250 جنيه للطن في خلال ثلاثة أيام، وأنها سوف تقوم بتخفيض أسعار الحديد إلى 475 جنيه للطن الواحد، مما شجع الأخرى على تخفيض الأسعار كما فعلت شركات عز.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *