التخطي إلى المحتوى

سعر الذهب اليوم في مصر داخل محلات الصاغة هبط إلى مستوى غير متوقع على الإطلاق، ويأتي ذلك في ظل التراجع المستمر والمفاجىء لسعر صرف الدولار الأمريكي في مقابل الجنيه المصري داخل البنوك المصرية، وذلك حيث قلة الطلب على العملة الصعبة في الفترة الأخيرة وخصوصا الدولار الأمريكي.

وهبط سعر الجرام الواحد من الذهب عيار 21 ليصل الى 600 جنيه مصري فقط، وذلك بعدما كان قد قفز سعره ليصل الى 660 جنيه مصري في الأيام القليلة الماضية، ويعتبر هذا الهبوط المفاجىء والكبير في اسعار الذهب اليوم داخل محلات الصاغة بمصر مؤشرا جيدا على تراجع الأسعار واستقرارها خلال الفترة المقبلة.

هبوط أسعار الذهب في السوق المصري في محلات الصاغة

في حين سجل سعر الجرام الواحد من الذهب عيار 18 نحو 514 جنيه مصري فقط، وذلك بعدما كان قد قفز سعر الجرام الواحد منه الى 550 جنيه مصري في الأيام الماضية، وذلك عقب تعويم الجنيه المصري أمام العملات الأخرى وارتفاع سعر ىصرف الدولار مقابل الجنيه المصري مما تسبب في ارتفاع أسعار السلع وأشهرها الذهب.

يشار إلى أن أسعار الذهب في محلات الصاغة في مصر بدأ بالإرتفاع بداية من قرار البنك المركزي الأخير بتعويم الجنيه المصري في السوق، مما ترتب عليه ارتفاع سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري إلى مستويات لم يصل اليها عب مئات السنين على الإطلاق.

غلا ان تراجع الطلب على الذهب، قد تسبب بشكل كبير في حدوث ركود ملحوظ وقوي في سوق الذهب داخل مصر، مما ترتب عليه إعادة النظر في أسعار الذهب داخل السوق، وبالفعل بدأت أسعار الذهب بالهبوط الكبير والمفاجىء.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *