التخطي إلى المحتوى

نجح نادي الزمالك في الفوز بلقب السوبر المصري للمرة الثالثة في تاريخه بعد الفوز علي النادي الأهلي بركلات الترجيح في المباراة التي جمعت بينهما على ملعب محمد بن زايد بدولة الإمارات المتحدة، وجاءت المباراة ضعيفة من كلا الطرفين، خالية من الفرص وخالية تماما من المتعة الكروية، فما الأسباب التي جعلت المباراة تظهر بهذا السوء ؟ .

تألق الحارس محمود عبد الرحيم -جنش- كان السبب الرئيسي في فوز الزمالك بالسوبر، تألق “جنش” مكنه من التصدي لركلتي جزاء من اللاعب مؤمن زكريا وصالح جمعة، ليهدي فريقه اللقب الثالث بعد إنتهاء ركلات الترجيح بنتيجة ثلاثة أهداف مقابل هدف .

لماذا كان مستوى المباراة ضعيفا رغم الإمكانيات

مستوي المباراة كان ضعيفا طول فتراتها رغم الإمكانيات الكبيرة من التغطية الإعلامية وملعب اللقاء، وذلك يرجع إلى مجموعة من الأسباب أهما :

  • الإرهاق الشديد الذي ظهر علي اللاعبين المشاركين مع منتخب مصر في بطولة أفريقيا في الجابون، فهم أعمدة الفريقين، في الأهلي ظهر عبد الله السعيد بمستوى باهت وظهر عليه الإجهاد، كما لم يفلت أحمد فتحي -المتألق في بطولة أفريقيا- من شبح الإرهاق الذي جعله يغادر المباراة اضطراريا، فيما لم يظهر على حجازي الإجهاد لأن دفاع الفريقين لم يتعرض للضغط طوال المباراة سوى على استحياء، في الزمالك تحامل طارق حامد على نفسه فهو أكثر اللاعبين جريا في اللقاء ولكن لمسته المعهودة لم تكن موجوده، فيما كان حال علي جبر كحال زميله حجازي .
  • التحفظ الشديد من كلا المدربين في غلق المساحات وزحمة منطقة منتصف الملعب وعدم الرغبة في التقدم للهجوم، انتظارا للمهارات الفردية من اللاعبين وخطف المباراة أو الوصول لركلات الجزاء كما حدث .
  • توقف الدوري والمباريات لفترة طويلة، الأمر الذي أفقد اللاعبين “فورمة المباريات”، فخلت المباراة من التفاهم والإنسجام بين اللاعبين .
  • ظهور مجموعة من اللاعبين بأداء باهت وغير معهود، منهم “ستانلي” نجم نادي الزمالك الذي كان منتظرا منه الكثير .

سبب تألق “جنش”

“جنش” هو نجم اللقاء بلا منازع، والسبب في ذلك هو تركيزه الشديد في اللعب دون سواه، ورغبته الشديدة في تقديم أقصي ما لديه لإسعاد جماهير ناديه، لا يهتم “جنش” بكونه الحارس الثاني، هو فقط يسعي للتركيز وتقديم أقصي ما لديه، لذا نجده كلما تتاح له الفرصة يتألق ويزود عن مرمي فريقه ويكون أحد أسباب الفوز .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *