التخطي إلى المحتوى

استقرت أسعار الذهب اليوم الأحد الموافق 12/2/2017 في السوق المصري المحلي داخل محلات الصاغة ، وذلك بعد الهبوط المفاجىء الذي شهده سعر الذهب قبل ثلاثة أيام بسبب الإنخفاض المفاجىء والهبوط الذي حدث في أسعار العملات الأجنبية مقابل الجنيه المصري وبخاصة الدولار الأمريكي.

واستقر سعر الجرام الواحد من الذهب عيار 21 عند نحو 600 جنيه مصري، وذلك بعدما كان قد وصل إلى حد 650 جنيه مصري قبل أسابيع قليلة من الأن، ويعتبر الذهب عيار 21 هو النوع الأكثر انتشارا ورواجا داخل السوق المصري المحلي.

هذا وانخفض سعر الجرام الواحد من الذهب عيار 18 الى نحو 514 جنيه مصري، وذلك بعدماكان قد وصل سعر الجرام الواحد منه الى نحو 550 جنيه مصري قبل أسابيع قليلة من اليوم، ويعتبر الذهب عيار 18 من أكثر الأنواع إنتشارا داخل السوق المصري لإحتواءه على الكثير من التشكيلات التي تعشقها النساء.

يشار إلى ان الإنخفاض المفاجىء في أسعار الذهب داخل السوق المصري المحلي أتتت في ظل الإنخفاض الذي شهده سعر الدولار الأمريكي في مقابل الجنيه المصري خلال الفترة الحالية.

هذا وثرت حالة الركود من البيع والشراء داخل سوق الذهب المصري خلال الأيام القليلة الماضية على خفض أشعار الذهب في مصر، وذلك محاولة من تجار الذهب والمستوردين لتنشيط السوق من جديد، وعودة حركة البيع والشراء .

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *