التخطي إلى المحتوى

بلا شك هناك تقلبات ملحوظة في سعر العملة السعودية لدى البنوك المصرية،ومن ثم تعود بنتائجها باضطراب أيضا بشركات الصرافة المصرية، وليس ذلك فحسب كذل ك بالسوق الموازي،ولا شك أن هناك اهتمام كبير من قبل الكثير من أجل متابعة أجدد تطورات  أسعار الريال السعودي،وفي هذا السياق نشير إلى ما أقره اتحاد التمويل متناهي الصغر في الندوة الأخيرة تعاونا مع الهيئة العامة للرقابة المالية،والتي أكد يها عن دعمه للجمعيات والتي تمتلك رصيد يقل عن اثنان مليون جنيه، وذلك عن طريق إقامة وعقد دورات تدريبية عن المحاسبة المالية بخصوص تلك الجمعيات التي يدعمها.

وفي هذا السياق كرصد  مستمر لسعر الريال وأحدث تطوراتها، والذي انخفضت كنتيجة لانخفاض سعر الدولار الأمريكي للأسبوع الثاني على التوالي أما الجنيه المصري، جاء سعر العملة السعودية اليوم الاثنين الموافق 20 فبراير ليحقق هبوطا هو أيضا، كما جاءت أجدد المستجدات بخصوص أخبار المملكة العربية السعودية لتخبر بزعم المملكة العربية السعودية ودعوتها للتحالف مع دولة الجزائر العربية من أجل تحالف اقتصادي مشترك ليرتقي بنمو الاقتصادي لدى الدولتين معا.

وجدير بالذكر في هذا السياق الإشارة إلى أنه جاءت نتائج متعددة بعد انخفاض سعر العملة الأمريكية على باقي العملات سواء العربية أو الأجنبية ومن أهمها الريال السعودي والذي يشغل اهتمام وحرص الكثير من المصريين والمواطنين السعودين معا، فمثلما أثر ارتفاع سعر الدولار الأمريكي فالأسابيع الماضية علي الريال وعلى اقتصاد المملكة العربية السعودية كذلك اثر انخفاض سعره نوعا ما على أسعار العملة السعودية ، ولكن رغم موجات الارتفاع السابقة إلا أن المملكة العربية السعودية لم تتوانى بل بذلت قصارى جهدها للخروج من أزمتها الاقتصادية ووضعها الاقتصادي المتدهور بعد انخفاض سعر النفط، وذلك عن طريق برنامج اسمه برنامج حساب المواطن السعودي أو برنامج رؤية المملكة2030.

وجاءت شركة كبيرة مختصة في ترتيب اقتصاد الدول لتخبر أن المملكة العربية السعودية من المتوقع أن يبلغ اقتصادها الترتيب ال 13 على مستوى العالم، وبالفعل حققت المملكة انتعاشا اقتصاديا كبيرا ورواجا في مشروعاتها الاستثمارية بفضل جهود الملك سلمان ملك المملكة العربية السعودية، وفي هذا السياق يمكن الإشارة إلى أن سعر العملة السعودية جاء اليوم  في البنك الأهلي المصري بما يقرب من 4.20 جنيها مصريا،  بينما 4.21 جنيها مصريا كسعر للبيع، واختلفت أسعار العملة السعودية بالبنوك المصرية في سعر الشراء والبيع، بينما بلغ سعر الريال السعودي في السوق السوداء 5جنيهات كسعر للشراء، بينما 5.25 كسعر للبيع، وفيما يلي سرد لأسعار الريال السعودي بجميع البنوك.

سعر الريال السعودي اليوم الاثنين  الموافق 27/2/2017

البنكشراءبيع
كريدي أجريكول
4.224.27
مصرف أبوظبي الإسلامي
4.224.27
البنك المصرى الخليجي
4.214.24
البنك الأهلي الكويتي
4.204.23
البنك المركزي المصري
4.204.23
بنك بلوم مصر
4.204.23
البنك الأهلى المصري
4.194.20
البنك التجاري الدولي
4.194.21
بنك مصر
4.184.19
بنك الاسكندرية
4.184.23
البنك العربى الافريقي الدولى
4.174.22
بنك قناة السويس
4.174.21
المصرف المتحد
4.164.21
بنك فيصل الاسلامى
4.154.20
بنك القاهرة
4.144.21
بنك مصر إيران للتنمية
4.134.27
البنك الأهلي اليوناني
4.134.21
بنك التعمير والإسكان
4.104.81
بنك البركة
4.074.26

اقرأ أيضا

طرق حديثة مبتكرة تستخدمها المملكة العربية السعودية للخروج من أزمتها الاقتصادية

وجدير بالذكر انه  قد جاء سابقا في تقرير تابع لصندوق النقد الدولي أن اقتصاد المملكة العربية السعودية تدهور عما كان عليه قبل حرب اليمن وما كان يشهده من نمو وازدهار واضح في الاستثمارات والمشروعات الاقتصادية الكبرى والصغرى، وأكد الصندوق  النقد الدولي إلى أن نمو الاقتصاد السعودي بطيء جدا ويسير بخطوات راكدة عما قبل، كما أكد قرار الصندوق للنقد الدولي إلى أن موجات الغلاء وارتفاع أسعار السلع والمنتجات سواء كانت سلع أساسية أو سلع كمالية قد أصابت المملكة العربية السعودية أيضا، وتلك الحالة من الخمول والركود الاقتصادي قد تكون متواجدة السنة القادمة أيضا بحسب ما جاء من توقعات تقرير صندوق النقد الدولي،كل هذا بسبب ارتفاع معدلات البطالة في المجتمع السعودي، وقيام الحكومة السعودية بوضع سياسة ضريبية جديدة تم فرضها على المواطن السعودي، والذي يدفع ثمنها هو افرد السعودي داخل المملكة العربية السعودية حينما تطبق عليه ضرائب جديدة.

ولكن في هذا السياق نستطيع أن نشير إلى أن المملكة العربية السعودية تبذل الآن جهودا في المجال الاقتصادي بعد أن شهدت حالة من الخمول والتدهور عقب انخفاض أسعار النفط بالمملكة العربية السعودية ولم تتوانى المملكة أبدا ي جهودها ولم تدخر جهدا،  فجهودها أدت إلى تقليل نسبة التضخم بشكل ملحوظ عما قبل، كما أدت إلى انخفاض معدل العجز في الموازنة العامة، كل هذه المحاولات من قبل الحكومة الخاصة بالمملكة العربية السعودية لا شك أنها ستجني ثمارها ازدهارا ونموا ورواجا في اقتصاد المملكة العربية السعودية.

ولا جدال أن جهود الملك سلمان من أجل تشجيع التوسعات الاستثمارية  وإنشاء مشروعات اقتصادية هامة داخل المملكة العربية السعودية كانت هامة جدا، فستقوم الحكومة السعودية بإعادة النظر في كافة القوانين الخاصة بالأنشطة الاستثمارية على أراضي المملكة العربية السعودية، كما أنها ستقوم بتحفيز وتشجيع جميع المستثمرين سواء كانوا مستثمرين سعوديين أو مستثمرين من باقي الدول العربية أو كانوا مستثمرين أجانب. .

وفي هذا السياق يمكننا الإشارة لما قامت به إحدى الشركات بالسعودية من إيقاف عدد 1200 عامل سعودي لدى الشركة، مما أغضب الكثير لما قد يتداول بأن المملكة السعودية تشهد تفشي للجرائم وانحلال أخلاقي وفشل بشكل عام ، كذلك لا شك أن خطوة مثل هذه في فصل  وإيقاف ما يقرب من 1200 عامل ستزيد من معدلات ونسب البطالة بالسعودية، والتي هي كبيرة فالأساس وتحاول المملكة العربية السعودية الحد منها وتقليها عن طريق محاولتها إنشاء مشروعات صغيرة أو متوسطة تخدم الشباب السعودي.

وقد أقر تقرير صندوق النقد الدولي أن معدلات نمو وازدهار الاقتصاد السعودي من المحتمل أن تصل إلى نسبه0.4%خلال عام 2017، ولكن توقعات وزير المالية الخاص بالمملكة العربية السعودية كانت غير ذلك وعكس هذا فتوقع نمو الاقتصاد السعودي بنسبة تعلو الضعف بمعدل 1%، وقد أوضح الخبير الاقتصادي محمد القحطاني أن ما قد تعرضت له المملكة العربية السعودية من أزمة اقتصادية  ومشاكل على مستوى مشروعاتها الاقتصادية والاستثمارية كانت تعتبر أزمة عالمية على مستوى الاقتصاد العالمي والعربي فهي لا تقتصر على مستوى الاقتصاد السعودي فحسب فهي تتواجد بجمهورية مصر العربية والكثير من الدول الأخرى ، لكن بكل تأكيد المملكة العربية السعودية لم تتوانى في جهودها للخروج من هذه الأزمة بكافة الطرق الحديثة والابتكارية التكنولوجية كتطبيقها للبرنامج التكنولوجي الحديث حساب المواطن السعودي والذي يخدم مستحقي الدعم الحكومي ويقلل من الإنفاق الحكومي ويخدم الأسر الصغيرة المنخفضة الدخل.

كما جاء في التقرير الخاص بصندوق النقد الدولي  أن مشروعات التعدين والفوسفات بالمملكة العربية السعودية تحظى باهتمام كبير للغاية من قبل الحكومة السعودية فهي تضع كل المشروعات الاقتصادية الخاصة بالتعدين في قائمة الأولويات الكبرى لدى مشروعاتها الاستثمارية والاقتصادية، وهذا ليس بشيء غير معلوم عن ثروات الخليج بشكل عام والمملكة بشكل خاص في هذا المجال فالمملكة العربية السعودية تمتلك ثروة هائلة من الفوسفات مقارنة بدول العالم الأخرى، فالمملكة تحاول بكل جهدها ولا تدخر جهودا في شتى المناحي من أجل خروج من ازمتها الاقتصادية،بل وليس فحسب الخروج وحل أزمتها الاقتصادية كذلك تسعى المملكة العربية السعودية للوصول لبر الأمان بالاقتصاد السعودي بل تسعى لتكون في مقدمة الدول المزدهرة اقتصاديا على مستوى دول العالم أجمع وبأسره، فقد  صرحت شركة كبيرة عالميا اسمها شركة جدوى الاقتصادية بأن الاقتصاد الخاص بالمملكة العربية السعودية يسير قدما  وإلى الأمام بخطوات متزنة وسريعة نحو ترتيب رقم 13 في اقتصاديات الدول العالمية بشكل عام.

 كما أنه من المتوقع أن يتم توفير والحصول  ما يقرب من 100 مليار ريال سعودي في هذا العام الحالي عام2017، وجزء لا يستهان به بنسبة 29% سيأتي من التغيرات في ثمن الطاقة، كما انه بنسبة تفوق النصف تعادل 55% ستتوفر البدلات المختلفة من قبل الحكومة السعودية، ولا شك أن تلك النسبة تساعد في تحقيق نمو وتوازن و رواج في الاقتصاد السعودي، كذلك كفاءة الإنقاق ستعلو بنسية كبيره، كما أن العائد من النفط لدى المملكة العربية السعودية سيزيد وربما يصل إلى 481مليار ريال سعودي، كل تلك الجهود من قبل الحكومة السعودية والملك سلمان تشير إلى أنه من المتوقع أن تزدهر المملكة العربية السعودية اقتصاديا  وتنمو في توسعاتها الاستثمارية ويعود الريال السعودي إلى منحيات الاستقرار مرة أخرى ليصل إلى بر الأمان.

.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *