التخطي إلى المحتوى

عصام العويد ،انتشرت أخبار عديدة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” تفيد بإلقاء القبض على الداعية الإسلامي عصام العويد لتورطه في دعم وتمويل التنظيمات الإرهابية، حيث تم إلقاء القبض عليه قبيل صلاة الجمعة من منزله بالعاصمة السعودية “الرياض”، وقالت بعض المصادر الأمنية بالمملكة بأن الداعية متهم في قضايا متعلقة بتنظيم الدولة الإسلامية “داعش” بينما أكدت بعض المصادر الأخرى بأنه مرتبط بجبهة النصرة وتنظيم القاعدة وليس تنظيم داعش.

علاقة عصام العويد بوزارة الداخلية السعودية

تعجب العديد من السعوديين من قرار القبض على الداعية عصام العويد وذلك لأنه كان من المقربين إلى وزارة الداخلية بشكل كبير، حيث أنه كان عضو في لجان المناصحة بمركز الأمير محمد بن نايف التابع لوزارة الداخلية، وهي لجان تختص بمراجعة أفكار الأشخاص الذين يؤيدون الجماعات الإرهابية، وتأهيله إلى الإندماج في المجتمع بشكل أفضل.

ولكن الرجل الذي كان أحد المقربين من وزارة الداخلية والذي كان عضو بلجنة من اللجان التي تكافح أفكار الإرهاب، أصبح اليوم متهم على قوائم الوزارة بتهمة دعم وتمويل الإرهاب، وحتى الآن لم يخرج بيان رسمي من وزارة الداخلية يوضح أسباب إلقاء القبض على عصام العويد والتهم التي تم توجيهها إليه وكافة التفاصيل المتعلقة بالقضية.

عصام العويد يهاجم الإصلاحات الجديدة بالمملكة

ونشر منذ أيام قليلة الداعية عصام العويد على صفحته الشخصية على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” مجموعة من التغريدات التي هاجم فيها الإصلاحات الجديدة التي شهدتها المملكة ضمن رؤية 2030 وخاصة في مجال الترفيه، حيث قال بأن تلك القرارات الأخيرة هي فتح لباب الفساد داخل المملكة، كما قام بتهديد أصحاب القرارات بأنهم سوف يكونوا خاسرين.

تباين الآراء حول القبض على الداعية عصام العويد

وتباينت الآراء على مواقع التواصل الاجتماعي حول القبض على “العويد” حيث رأى البعض بأنه يدعم الإرهاب والجماعات الإرهابية، وأن مؤلفاته تؤيد الأفكار الإرهابية،حيث قال “عبد العزيز الموسى” العضو السابق بالإدارة العامة للتوجيه والإرشاد بالمسجد الحرام بأن العويد قام بتجميع أموال بصالح الجماعات المتطرفة في سوريا، وأنه جمع التبرعات لتلك الجماعات من بوابة طلب أموال لشراء مصاحف في سوريا.

بينما يرى البعض الأخر من مؤيدي الشيخ بأنه أبعد ما يكون عن تلك الجماعات وأنه تم اتهامه بسبب هجومه على القرارات التي تم صدورها مؤخرا ضمن رؤية المملكة 2030 والتي يراها الشيخ دعوة للفساد، حيث قام بمهاجمة المسئولين في المملكة عبر صفحته الشخصية.

 

كما قامت أسرة “العويد” بإصدار بيان تنفي فيه أي علاقة للشيخ بالجماعات الإرهابية، مؤكدين انه تم إلقاء القبض عليه بسبب ما قام بنشره من تغريدات مؤخرا والخاصة بهيئة الترفيه والثقافة ووقع على البيان والده المحامي “صالح بن محمد العويد”.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *